دراسة. الأغاني تؤثر سلبا على كبار السن

20160326164545

وكالات بتصرف- الكلمات كما الموسيقى واللحن تؤدي دورها في تغييرات في هرمونات الدماغ كما أثبتت الكثير من الدراسات، وخاصة الهرمونات المسوؤلة عن الحزن، ونادرًا ما تجد أغنية عربية تمجد الحياة في العمر المتقدم أو تعطي طاقات لكبار السن، وكثير منها يتعدى التحسر على العمر إلى الندب والرثاء أيضًا.

أظهرت دراسة إحصائية غربية أنه من الممكن أن يكون للأغاني تأثيًرا قويًا على الحالة المزاجية للإنسان، وبالنسبة لكبار السن فإن التصوير السلبي في معظم الأغاني المشهورة لفكرة التقدم في العمر يمكن أن يكون باعثا على الاكتئاب.

وتوصل باحثون بعد تحليل صور عن الشيخوخة في كلمات 76 أغنية تتناول هذا الموضوع، إلى أن معظمها كان لها آثارا سلبية على صحة القلب في حين أن النظرة الإيجابية يمكن بالفعل أن تطيل العمر ما بين خمس وسبع سنوات.

وقام الباحثون بدراسة قاعدة بيانات أغان باللغة الإنجليزية ترتبط بالسن أو الشيخوخة واستقروا على 76 أغنية، معظمها أميركية وانجليزية بمتوسط تسع أغان سُجلت كل عشر سنوات منذ الثلاثينات وحتى اليوم. وزاد عدد الأغاني المعنية بالأمر بنحو كبير في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *