دراسة: المرأة الشقراء هي الأكثر ذكاء.

Marilyn-Monroe (1)

كان الاعتقاد السائد في أمريكا عند تصوير الأفلام والمسلسلات يعتبر أن المرأة الشقراء غبية وخرقاء ويمكن خداعها بسهولة. لكن علماء من جامعة “أوهايو” قاموا مؤخرا بدحض هذه الصورة النمطية بشكل علمي، وأكدوا أن الشقراء ذات اللون الطبيعي يكون معدل ذكاءها مرتفعا بإزاء الأخريات.
تقوم الدراسة بناء على تحليل لمسح وطني معتمد منذ سنة 1980 على فئة من الشباب (ذكورا وإناثا)، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 سنة و21. وتبين من خلال ذلك أن الشقراوات متكافئات وأحيانا متفوقات في معدل الذكاء مع السمراوات، ذوات الشعر الأحمر والأسود. وأظهرت النتائج أن النساء ذوات البشرة البيضاء والشعر الأشقر بلغ معدل ذكائهن المتوسط (المعروف ب IQ) 103.2، مقارنة مع ذوات الشعر البني والأحمر والأسود اللائي بلغن معدلا أقلا.
تهدف هذه الدراسة إلى تكسير تلك الصورة المكتسبة عن شقراء الشعر، إذ يقول المسؤول عن الدراسة الدكتور جاي جاكورسكي؛ أن الأفلام والمسلسلات وأي صورة ظهرت فيها المرأة، لعبوا دورا في تكوين ذلك التصور الخاطئ. وكان الاعتقاد أيضا أن الشقراوات اللائي كن أكثر ذكاء، فذلك فقط، لكونهن تربين في بيئة تعليمية أفضل. وقال جاكورسكي في بيان صحفي صادر عن الجامعة أن: الدراسة يهدف إلى تقديم أدلة دامغة لكي لا يكون هناك أي تمييز ضد الشقراوات على أساس ذكائهم، لا من حيث التفضيل أو التنقيص.
تجدر الإشارة إلى أن المسح الذي أقيم في عام 1980، من قبل وزارة الدفاع الأمريكية لتحديد ذكاء جميع المجندين، اعتمد على مستوى الفهم والمعرفة بالرياضيات والمنطق الحسابي. لكن ورغم عدم دقة البحث وفاعليته العلمية، التي لم توضح فيه العلاقة البيولوجية بين اللون وعمل الدماغ، فإن المرأة الشقراء، حسب الدكتور جاكورسكي، يمكن أن تنمي ذكاءها بنفسها كما الأخريات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *