دراسة: لماذا النساء المخرجات قلة أمام الرجال؟

2041638_1412000322

أعدت “الشبكة الأوروبية للعاملين في قطاع الإنتاج المرئي والمسموع” دراسة مؤخرا، خلصت من خلالها إلى أن التكافؤ في المجال السينمائي لم يتحقق بعد، إذ أن الأفلام التي أخرجتها النساء في أوروبا لا يتعدى خمس ما تم إنتاجه. هذه الدراسة اعتمدت على أكثر من ألف عامل في قطاع السينما والإنتاج المرئي والمسموع، من دول مختلفة كالنمسا وإيطاليا وكرواتيا، وفرنسا وبريطانيا والسويد.

وكشفت الدراسة أن الغالبية العظمى من التمويلات، أي ما يعادل 84 في المئة، لا تذهب إلى الأفلام التي تخرجها نساء. ما يؤدي إلى نقص في هذه الأفلام وقلة الرغبة في الاستثمار فيها، وتتشكل بالتالي حلقة مفرغة، وفق الدراسة التي أعدت بدعم من مجموعة «كيرينغ» و«المركز الوطني للسينما» في فرنسا.

وبينت الدراسة وجود تباين كبير بين نسبة المتخرجات من معاهد السينما (44 في المئة) ومن ينجزن أفلاماً (24 في المئة)، مشيرةً إلى أن الموهبة موجودة، لكن هذه الإمكانات غير موظفة. كما أظهرت كذلك وجود توافق شبه عام في أوروبا حول فكرة أن تعزيز الأفلام التي تخرجها نساء له أثر مباشر على تمثيل المرأة في المجتمعات ويعزز المساواة وتقبل الآخر.

أ.ف.ب بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *