دراسة: ما هو شكل جسم المرأة الذي يفضله الرجال؟

111Sexy-shutterstock_159240932


هل يفضل الرجال النساء الممتلئات من الأوراك أو الأرداف؟ وفقا لمجموعة رائعة من الأبحاث، يعود تفضيل الرجل العصري إلى هذا أنواع معينة من الأجسام إلى جذوره التطورية قبل آلاف السنين.

ووفقا لنتائج بحث قام به فريق من جامعة تكساس في أوستن جامعة تكساس في أرلينغتون فالرجل، يميل الرجل بالفطرة إلى المرأة التي تملك انحناءا في العمود الفقري بنسبة 45.5 درجة من أخر الظهر الى المؤخرة، مما يجعلها أكثر خصوبة وقدرة على الانجاب والحمل.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة إيريك روسل من جامعة تكساس في أرلينغتون في ورقة نشرت في دورية التطور والسلوك البشري، “أظهرت ههذ النتائج دليلا قاطعا على أن الرجال يفضلون النساء اللاتي يظهرن ميلا معينا في العمود الفقري على النساء اللاي يملكن أردافا كبيرة.”

وهذا يضيف إلى مجموعة متزايدة من الأدلة على أن الجمال ليس تعسفيا تماما، أو “بعين ناظره فقط”، كما تعتقد العديد من العلوم الاجتماعية السائدة، ولكنه يملك منطق تكيف متماسك وفقا لأستاذ علم النفس ديفيد بوسه من جامعة تكساس في أوستن.

ويتكون هذا البحث من دراستين. الأولى نظرت في انحناء العمود الفقري، وهي ميزة أساسية في العمود الفقري يمكن أن تؤثر على المنحنى الفعلي لمؤخرة العمود الفقري عند النساء.

وقام حوالي 100 رجل بتقييم جاذبية عدة صور تم التلاعب بمنحنيات العمود الفقري لديهن تمتد عبر الطيف الطبيعي.

فلاحظوا أن أكثر الرجال انجذبوا إلى صور النساء اللاتي كان الانحناء لديهن 45 درجة من أسفل الظهر.

وأضاف “هذا الانحناء مكن النساء من الحمل وتحقيق التوازن في اوزانهن أكثر من الوركين.” بالاضافة الى أنه أكثر فعالية عند البحث عن طعام وأقل ميلا للمعاناة من إصابات العمود الفقري.

في المقابل، الرجال الذين فضلوا هذه النوعية من النساء، كانوا سيجدون شريكات أكثر قدرة على تعدد الولادات الناجحة، من دون أي مشاكل مرتبطة بالحمل والولادة.

وتناولت الدراسة الثانية مسألة ما إذا كان الرجال يفضلون هذه الزاوية لأنها تعكس حجم أرداف كبيرة، أو ما إذا كانت حقا ترتبط بزاوية في العمود الفقري نفسه.

وقدم الباحثون لما يقرب من 200 رجل مجموعة من صور النساء مع اختلاف في حجم الأرداف وانحناء العمود الفقري، ولكن مع الحفاظ على منحنى 45.5 درجة.

فلاحظوا أن الرجال كانوا دائما أكثر ميلا إلى النساء اللاتي كان العمود الفقري لديهن اقرب الى المثالي بغض النظر إلى حجم الارداف.

وخلص البحث إلى أن هذا التفضيل الجسدي تطور على مدى آلاف السنين، ولن يختفي بين عشية وضحاها.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *