رئيس الفلبين يصف بارك أوباما ب “إبن العاهرة”

رئيس الفلبين يصف بارك أوباما ب “إبن العاهرة”
منذ 3 شهور

تلقى الرئيس الأمريكي بارك أوباما، شتائم قاسية وعبارات مهينة من طرف الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، وصفه فيها ب”إبن العاهرة”.

و حسب “أنسا” وكالة الأنباء الإيطالية، أن هذا الهجوم جاء في معرض رده على سؤال طرحه عليه أحد الصحفيين عن استعداده لقمة دول “آسيان”، وعن كيفية تبريره لإرتفاع عدد الإعدامات خارج الإطار القضائي قائلًا : “أنه لن يسمح لأوباما بعد شتمه، بالتدخل في شئون بلاده الداخلية، وإنه رئيس بلد حر يملك قرار نفسه، ولا يحق لأي كان التدخل في شئونه، وإنه سيجره على دفع ثمن تدخله في شئون الفلبين إذا فعل ذلك في قمة دول آسيان في لاوس”.

وقال الرئيس الأمريكي بارك أوباما في تصريحات صحفية: “أن البيت الأبيض يعتبر هذا الأمر في غاية الخطورة وباعثا على القلق”.

ويشار إلى أن الخلافات بين الرئيسين إشتعلت عندما تدخل بارك أوباما في الإعدامات العشوائية التي تشهدها الفلبين ضد من تتهمهم مانيلا بالمجرمين وتجار المخدرات، التي وصلت إلى أزيد من 2000 قتيل.

 

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق