رسالة سيدة متوفاة بالسرطان على الفايسبوك.. تصدم رواد التواصل الاجتماعي!

رسالة سيدة متوفاة بالسرطان على الفايسبوك.. تصدم رواد التواصل الاجتماعي!

السيدة “هيتر ماكمانامي” تعاني من سرطان الثدي الذي بدأ ينتشر بسرعة، إذ أخبرها الأطباء أنها لن تعيش طويلا وأنه لم يعد بإمكانهم السيطرة على تقدم المرض، حيث وصلت حالة هاته الأم الشابة التي تبلغ من العمر 36 عاما مراحلها الأخيرة.

كانت هيتر أما لطفلة في سنتها الرابعة كانت تحاول رعايتها بشتى الطرق رغم مرضها ودخولها المتكرر للمستشفى، مما جعلها تكتب رسالة لكل من حولها وتشرح لهم حالتها التي لم يستطع الطب إيجاد حل لها، حيث شرحت لهم كيف استطاعت رغم كل آلامها أن تبقى متمسكة بالحياة إلى آخر لحظة من حياتها.

وقرر زوج هيتر نشر رسالتها على الأنترنيت حتى تعم الفائدة ويستفيد الجميع من طريقة تعاملها مع المرض. وكتبت فيها:”لدي خبر سار لكم.. أنا ميتة الآن، كنت محظوظة لأني عشت حياة سعيدة مليئة بالحب والسعادة مع كل من حولي، فأنا أحبكم كثيرا ولست نادمة على الأوقات التي قضيناها سويا، لا تقولوا ل”بريانا” ابنتي أنني في الجنة لأنها ستعتقد أني ذهبت وتركتها وحيدة، فأنا معها هنا مع ذكرياتي وأحلامي إلا أنني سأكون منفصلة عن هذا الجسد الذي خذلني.”

واستمرت في القول:”أكره أن أجعلكم تعساء، أحب أن أراكم مبتسمين لذلك لا تتوقفوا عند مأساتي، ولا تنسوا أن تحكوا لابنتي ريانا مجموعة من القصص لتعلم جيدا أنني كنت أحبها أكثر من أي شيء مضى، وسأكون جد فخورة بها في المستقبل.”

وتفاعل عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي مع هذه القصة المثيرة، التي روت بشكل مثير معاناة هاته الشابة مع مرض السرطان وكيف أنها تقبلت الأمر إلى آخر لحظة في حياتها، فكانت درسا لا ينسى في الصبر.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق