مفاجأة.. رضيع يشفى من السرطان بعد إصابته بثلاثة أيام !

90525-2

نشر الموقع البريطاني “ديلي ميل”، قصة الرضيع “ريلي برادي”، الذي أصيب بورم سرطاني نادر بعد ولادته بثلاثة أيام، وتموضع الورم في الخلايا البدائية العصبية، مما دفع الأطباء للتريث في إخضاعه للعلاج الكيميائي، وانتظار تقلص الورم بشكل طبيعي.

210892-6

المفاجأة كانت اختفاء الورم بشكل نهائي دون تدخل طبي، وتقول والدة الرضيع : “نصحنا بعض الأطباء بالانتظار لمتابعة كيفية تطور شكل الورم، وبعد فترة بدأ يتقلص، وطفلي حاليا يبلغ من العمر سنة، وقد تعافى تلقائيا، كان الأمر صعبا، لأنني لم أسمع من قبل عن ولادة طفل وبعد أيام قليلة يكتشف إصابته بالسرطان.”

106917-4

وتابعت: “تعرفنا على إصابة ابننا بالمرض وهو يبلغ من العمر 3 أيام فقط، ورغم تضارب آراء الأطباء إلا أنى فضلت اتباع نظام الانتظار وملاحظة مراحل تطور الورم، وبالفعل تقلص حجم الورم الذى كان يشبه البرتقالة”.

وكان “ريلي”، يمكث في العناية المركزة لمراقبة تطورات حالته، نظرا لتعرضه لمشاكل في التنفس، وفقدان الوزن، وتقول والدته :” لقد حرمت من طفلي مدة 7 أسابيع، لأنه كان في العناية المركزة لخطورة حالته، حيث أنهم أدخلوا أنبوبا مباشرة للمعدة لتقديم الطعام له فيها، وبعد عام من المتابعة اليومية، فاجأنا الأطباء بتقلص حجم الورم، وكل ما يحتاجه حاليا هو المراقبة، حتى لا يعود الورم في الازدياد ثانية”.

117438-3

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *