زوجتي تمتنع عني وتحرمني حقوقي الزوجية.. فهل اتزوج بأخري ؟

happy couple sleeping in bed

happy couple sleeping in bedالسلام عليكم .. أولا أحب أن أسجل إعجابا بأرائك المحترمة و ثانيا أريد أن اعرف رأيك في مشكلتي و هي .. أنا متزوج من ٢٦ سنه و زوجتي دائماً ما تتهرب من العلاقة بيننا وتكلمت معها كثيرا و أفهمتها أن ما تفعله حرام عليها أن تمتنع عنى لأن ملهاش مزاج و أنا غير مقصر معها في أي شيء و هي لا تريد أن تفهم أن لي احتياجات .. و لا فائدة معها .. و فكرت كثيراً بالارتباط بزوجه أخرى و في نفس الوقت صعبان على أولادي و لكن احتياجاتي تضغط على و زوجتي للأسف لا فائدة من الكلام معها فبماذا تنصحيني .

الجواب :

أشكرك أخي الفاضل

مشكلتك للأسف هي مشكلة غالبية النساء خاصة المرأة المصرية التي تعتقد أن الزواج للإنجاب فقط أو أنه طالما أن الأولاد قد كبروا فمن العيب والعار أن تستمر العلاقة الزوجية

وهو نوع من الحياء الكاذب الذي جبلت عليه أغلب النساء فهن يخجلن من هذه العلاقة كلما تقدم بهن العمر ويعتبرنها نوع من العيب فتبدأ الزوجة في الابتعاد عنها شيئاً فشيئاً ، حتى لا يبقي منها سوي الذكري والأثر

وهناك رجال يسلمون برغبة المرأة ويحترمونها

وهناك آخرون يحاولون استعادة العلاقة بينهما بشكل أو بآخر فيتحرون أسباب الرفض ويتصرفوا بإيجابية

وفي الحقيقة انه حق للرجل والمرأة علي السواء لا ينكره إلا جاهل
.

ومأساة الكثير من الزوجات أنهن ينكرن علي الزوج حقه فيما شرع الله ويعتبرنه ترف لا فائدة منه

ولا ترك الكثير من الزوجات أنهن بذلك يباعدن بينهن وبين أزواجهن مسافات وأميال

فبعض الأزواج ينزلن علي رغبات أزواجهن وبعضهن يلح في طلبها حتي يشعر بالإذلال والمهانة ، فيصرف نظره عنها متجها إلي الأفلام أو العلاقات المحرمة لتعويض ما ينقصه

أو يفكر في الزواج بأخرى مثلما فكرت أنت تماماً

والحقيقة أنني اطلب منك قبل أن تقدم علي أي خطوة أن تفكر جيداً في الأسباب التي دعت زوجتك للابتعاد عنك واختلاق الحجج والأعذار ولا مانع من مصارحتها ومعرفة الأسباب منها فربما يكون العيب فيك أنت فقد لا تجيد التعامل معها أو لا تتفهم احتياجاتها أو تتعامل معها بشكل أناني أو لا تقدر رغبتها

حاول أن تصارح زوجتك بكل شيء وتعرف منها لماذا

فهناك أسباب عديدة منها الختان أو كبر السن أو الاضطرابات النفسية ، او الخلافات الزوجية

وعدم التوافق بين الزوجين ،الاضطرابات الهرمونية ، المشاكل النفسية مثل القلق ، التوتر عصبي ، الاكتئاب والإحباط ، الضيق والملل

أيضاً هناك بعض الأدوية التي قد يفقد المرأة الرغبة في العلاقة الزوجية مثل المهدئات، المنومات، مضادات الاكتئاب، حبوب منع الحمل، الأدوية الهرمونية .

الخيانة الزوجية ، انعدام فرص الحوار الزوجي ، قسوة الزوج، إساءة التصرف

حاول أن تتحري كل هذه الأسباب السابقة وستجد ها بالتأكيد

لا تتسرع في الزواج الثاني قبل التأكد من صحة هذه الخطوة لتكون غير ملام علي الأقل بينك وبين ضميرك وحفاظاً علي أسرة استمرت 20سنة

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *