سترسلين طفلك لقضاء العطلة مع جديه؟ إتبعي هذه النصائح

سترسلين طفلك لقضاء العطلة مع جديه؟ إتبعي هذه النصائح
منذ 7 شهور

لكي ينمو الطفل واعيا ومنفتحا على الأشياء وأنماط الحياة، عليه أن يحتك بأشخاص كبار غير والديه. ولا يوجد هنا أحسن من الجدين للعب هذا الدور. فلكل منا ذكريات رائعة مع أجداده، ترافقه مدى الحياة.

إذا كان والدا زوجك يقطنان في منطقة أخرى، وطلبوا رؤية الأطفال، لا تترددي في إرسالهم لهم لقضاء العطلة. فهي فرصة سانحة لك للراحة واستعادة الحياة الحميمة مع زوجك دون قيود الأطفال. ومن جهة أخرى، لا يوجد أمن من الأجداد للاهتمام بالأطفال ورعايتهم.

لكن قبل ذلك، يجب أن تفكري في جعل المهمة سهلة على الجدين، لذلك أخبريهم عن طباع الطفل، ساعات نومه، إذا ما كان ينام القيلولة أو لا، ذوقه في الأكل، كتبه المفضلة.. واعلمي أن الأجداد في سنهم المتقدم، قد لا تكون لديهم القوة للركض خلف الأطفال طيلة اليوم. اقترحي لذلك مشاهدة فيلم، وأرسلي لهم أفلام الرسوم الكلاسيكية، فمشاهدتها ستسعد الكبار والصغار.

لا تلومي الجدين على تدليلهما للأطفال، فهذه متعتهما وفرحتهما تعبيرا منهما لأحفادهما عن الحب والسعادة التي يمنحانها لهم.

من كتاب “Elever son enfant” بتصرف.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق