سكري الحمل.. أسبابه وعلاجه

سكري الحمل.. أسبابه وعلاجه
منذ 6 شهور

يتعرض جسم المرأة في فترة الحمل لعدة تغيرات هرمونية، تترتب عنها مضاعفات صحية كإصابت الحامل بداء “سكري الحمل”، والذي يصيب 4 بالمئة من السيدات الحوامل. وعادة يتم تشخيص هذا المرض في الشهر الخامس والسادس من الحمل.

يرجع سبب سكري الحمل إلى عدم قدرة جسم الحامل على حرق السكريات بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بالدم. وفي معظم الأحيان يعود معدل السكر إلى مستواه الطبيعي بعد الولادة.

تلعب الهرمونات دورا في الوقاية من سكري الحمل؛ إذ تفرز المشيمة هرمونات تساعد الأم على إبقاء مستوى السكر بالدم مستقر، وتحميها من هبوط السكر، وتعمل هذه الهرمونات على إيقاف عمل هرمون الأنسولين، مما يؤدي إلى إفراز الجسم كمية أكبر من الأنسولين حتى تستطيع خلايا الجسم حرق السكر بالدم.

من بين أهم مسببات الاصابة بسكري الحمل؛ العامل الوراثي، والتدخين السلبي قبل وأثناء فترة الحمل، زيادة الوزن، إضافة إلى زيادة سوائل الجنين.

من بين أعراض سكري الحمل شعور الحامل بالعطش الشديد، كثرة التبول، فقدان الوزن رغم زيادة الشهية، إلتهابات المهبل والجلد.

إذا أصيبت الحامل بسكري الحمل، لابد من المتابعة الطبية وفحص الجنين من فترة لأخرى، إضافة إلى مراقبة السكر وذلك عن طريق قياس السكر أربعة مرات في اليوم، صباحا وقبل كل وجبة بساعتين. ويجب كذلك اتباع نظام غذائي متزن يشمل الحبوب الكاملة والخضروات الخالية من النشويات، والإبتعاد عن التدخين او الكحول. إلى جانب ممارسة بعد التمارين الرياضية بشكل مستمر ثلاث مرات في الأسبوع.

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق