بالوثائق.. حقيقة الخلاف بين سلمى رشيد ومدير أعمالها السابق

بالوثائق.. حقيقة الخلاف بين سلمى رشيد ومدير أعمالها السابق

أوضح سعد العباسي مدير أعمال الفنانة سلمى رشيد سابقا،في بلاغ رسمي صادر عن مكتبه، أن العقد الذي كان يربطهما معا قد تم إلغاؤه وأنه لم يعد المتعهد الرسمي لها، وهي الآن الوحيدة المسؤولة عن تصريحاتها أمام الصحافة وتتحمل مسؤوليتها كاملة، بعد إدعائها أن لا عقد كان يجمعها بالأساس معه في آخر خرجاتها الإعلامية.

وعبر سعد العباسي عن إستيائه من الطريقة التي تود الاشتغال بها والتي لا تتماشى مع منهجيته وخططه الفنية التي رسمها من قبل، فهي شابة وفنانة صاعدة لها الحق في التعامل بالشكل الذي يحلو لها مع أي منتج أو ملحن يمكنه أن يقدم لها الفن الذي يتماشى مع رغباتها وتوجهاتها.

وأضاف العباسي في نفس البلاغ، أنه لا يريد التدخل في أعمالها ولم يعد مسؤولا عن الحفلات التي تقوم بالغناء بها.

وقد أكد سعيد العباسي مدير الأعمال السابق لسلمى رشيد أنه آمن بها خلال بدايتها الفنية، وقرر أن يفسح لها المجال لإبراز موهبتها أكثر وتأخذ مساحة واسعة لدى الجمهور المغربي، لذلك اقترحها على الملحن المغربي رضوان الديري لتكون انطلاقتها الفنية، وقد حققت حسب قوله النجاح الذي ينتظره أي فنان في بدايته.

20160906_102937

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق