أشياء نستخدمها يوميا أكثر اتساخا من المرحاض منها فرشاة الأسنان

Capture

Capture

قد تعتقد أن كرسي المرحاض هو أكثر مكان يحتوي على البكتيريا في منزلك؛ لكن على عكس التوقعات، كشفت صحيفة الحياةنقلا عن دايلي ميلالبريطانية في تقريرها المنشور أول من أمس، عن أماكن أخرى نستخدمها في حياتنا اليومية لا تخطر على الذهن لكنها تعج بالبكتيريا، منها:

صنبور المياه

وجدت الدراسات أن صنبور الحمام يحتوي على بكتيريا أكثر من ما يحتويه كرسي المرحاض بنحو 21 مرة، بالإضافة إلى أن صنبور المطبخ يحتوي على بكتيريا أكثر بنحو 44 مرة من ما يحتويه المرحاض أو صنبور الحمام.

فرشاة الأسنان

أجرت جامعة نيويوركدرساة خلصت فيها إلى أنه يمكن لقطرات مياه صغيرة ملوثة جداً بالبكتيريا أن تنتشر إلى مسافة 6 أمتار بعيداً عن المرحاض بعد استخدامه، لذا إن كنت من الأشخاص الذين يتركون فرشاة الأسنان الخاصة بهم في الهواء الطلق وقريبة من المصارف، ربما تكون وقعت في مشكلة حقيقية.

النقود والصراف الآلي

تصل كمية البكتيريا الموجودة على قطع النقود إلى حوالى 200 ألف، وهذا ليس أمراً مفاجئاً إذا أخذنا في الاعتبار أعداد الناس الهائلة الذين أمسكوا القطعة نفسها قبل أن تصل إلى جيبك أو حقيبتك، ويجب أن لا تتجاهل بطاقات الإئتمان الخاصة بك، فهي تحتوي على كمية كبيرة من البكتيريا أيضاً.

فيما تحتوي ماكينات الصرف الآلي على 1200 جرثومة في المتوسط، وفي كل مرة تكتب رقمك السري وتضغط على أزرار الأرقام، قد تكون لامست 5000 جرثومة.

الحقائب وأزرار المصاعد

وجد الباحثون أن المتوسط الذي تحتويه الحقيبة من البكتيريا هو أكثر بثلاث مرات من كرسي المرحاض، وفي حال كانت تستخدم بانتظام، فيمكن أن تصل الكمية إلى أكثر من 10 مرات، ويعد مقبض الحقيبة أكثر الأجزاء تلوثاً، يليه أحمر الشفاه.

في حين وجدت دراسة أن 97 في المئة من أزرار المصاعد ملوثة، وأجرى باحثون في جامعة تورنتوبكندا بحوثاً أوضحت أن البكتيريا في أزرار المصاعد يمكنها أن تنتقل نحو 40 مرة في اليوم أكثر مما قد ينقله كرسي المرحاض.

مقود السيارة

تخيل كمية البكتيريا التي تحضرها معك من الخارج عندما تدخل سيارتك وتمسك المقود، وجعل ذلك نسبة البكتيريا التي يحتويها مقود السيارة أكثر بخمس مرات من كرسي المرحاض، ويزداد الأمر سوءاً إذا سعلت أو عطست وأنت تقود سيارتك.

المناشف

تحتاج البكتيريا إلى ثلاث عناصر حتى تنشط، وهي الدفء والرطوبة والمواد العضوية، والمناشف توفر هذه العوامل جميعها، فهي تلتقط الجلد الميت وتتعرض إلى البلل وتبقى دافئة عند درجة حرارة الحمام، لذا تشكل بيئة ملائمة لنشاط وتكاثر البكتيريا، من أجل ذلك، يجب أن تقوم بغسل المناشف أسبوعياً.

قائمة المطاعم

تحتوي قائمة الطعام على بكتيريا أكثر بنحو 100 مرة من كرسي المرحاض، لذا توخى الحذر، بعدما تمسك قائمة الطعام وتشير إلى الطبق الذي ستتناوله. وتذكر أن طاولة الطعام تنظف دائماً، لكن قوائم الطعام لا تنظف أبداً.

لوح تقطيع الطعام

أشارت دراسة من جامعة اريزوناأن لوح تقطيع الطعام يحتوي على بكتيريا أكثر بـ 200 مرة عن كرسي المرحاض، خصوصاً الذي يستخدم لتقطيح اللحوم والدجاج.

عربة التسوق

يمسك آلاف الناس مقبض عربة التسوق قبل أن تأتي أنت للتسوق في ذلك اليوم، وليس من الغريب ان تكون عربة التسوق أكثر تلوثاً من كرسي المرحاض، خصوصاً وأنها تحمل أحياناً بقايا مواد غذائية قد يكون أصابها العفن.

الهاتف المحمول

وجد الباحثون أن الهواتف النقالة تحتوي على بكتيريا أكثر بـ 10 مرات من الموجودة في كرسي المرحاض، بالإضافة إلى أن كثير من الناس يستخدمون هواتفهم أثناء تواجدهم في الحمام.

الغسيل

في كل مرة تضع فيها ملابسك للغسيل داخل الغسالة، من المحتمل أن تنتقل إليها 100 مليون من بكتيريا اي كولاي“. وتوفر الغسالات التي تفتح من الأمام خصوصاً بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، إذ تتركز المياه في أسفلها ما قد يساعد على نقل البكتيريا إلى مجموعة الملابس الجديدة.

لوحة المفاتيح في الحاسوب

أوضحت دراسة أن معظم لوحات المفاتيح الموجودة في مكاتب لندن تحتوي على بكتيريا أكثر بخمس مرات مقارنة بكرسي المرحاض. لا داعي لأن توقف عملك، لكن يجدر بك تنظيف لوحة مفاتيح حاسوبك من وقت لآخر.

السجادة

السجادة أكثر الأماكن التي تتواجد بها البكتيريا في المنزل، إذ تحتوي على بكتيريا بنحو أكثر من 700 مرة من كرسي المرحاض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *