صدمة كبيرة للعالم بعد انتحار طفل وتركه رسالة مؤثرة للجميع !!

صدمة كبيرة للعالم بعد انتحار طفل وتركه رسالة مؤثرة للجميع !!

هزت وفاة الطفل دانيال الرأي العام الأمريكي، حيث كان الأمر صدمة للجميع إذ أن الطفل دانييل البالغ من العمر 13 سنة لم يكن يعاني من أي مرض نفسي، وكان يعيش حياته بشكل عادي رغم مضايقات زملائه له، والتي كان يذكرها لمعلميه في كل مرة دون أن يعطوا للأمر أهمية تذكر، حيث وجد الطفل دانييل على سطح منزله وقد شنق نفسه ليضع حدا لمعاناته التي لم يعلمها أحدا إلا وقد فات الأوان.

كتب الطفل رسالته المؤثرة وعبر عن استيائه من معاملة أصدقائه له، وكيف كانوا يقسون عليه دون أن يقوم أي معلم بالدفاع عنه رغم علمهم بالأمر، مما جعله يتوجه للإدارة التي قامت بطرده بدل الاستماع إليه وحل المشكل.

أحس الوالدين بالحزن الشديد على فقدان ابنهما دانييل، الذي كما قالت والدته “وثق بالكبار وعندما لم يجدوا له حلا خاصة وأنهم في موقع القرار، قام بوضع حد لحياته”. أما والده فقد ذكرت وسائل إعلام أنه ناشد بوقف الاعتداءات على الأطفال، كما أنه كان يردد: “أريد فقط أن أسمع من ابني جملة واحدة هي مساء الخير أبي فأردها عليه مساء الخير، أحبك.”

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق