ضيق التنفس عند المرأة الحامل.. أسبابه وطرق التغلب عليه

ضيق التنفس عند المرأة الحامل.. أسبابه وطرق التغلب عليه

تشعر النساء أياما قليلة بعد الحمل بضيق التنفس، لذلك فهن غالبا ما يتسائلن عن السبب الذي يجعلهن غير قادرات على الإستمرار في ممارسة حياتهن بشكل عادي، إذ لا يعلمن أن الأمر طبيعي ولا مجال للخوف منه، يكفي فقط التعرف على أسبابه من أجل إيجاد الحلول اللازمة لذلك.

كيف يمكن تعريف هذه الحالة؟

يعتبر ضيق النفس من العلامات الأولى للحمل، وذلك راجع لحدوث تغيرات للمرأة الحامل على مستوى الدم، مما يجعل القلب يعمل أكثر لضخ الدم، وكلما تطور الحمل كلما زاد عمل كل أعضاء الجسم؛ إذ أن المرأة في هذه المرحلة تبدأ بمنح الأكسجين لجنينها، وبالتالي كلما كبر الجنين كلما ضغط أكثر على الرئتين، إضافة إلى الوزن الزائد الذي يساهم بدوره في التعب وضيق التنفس.

كيف يمكن تجاوز الموضوع؟

في البداية يجب اعتبار ضيق التنفس مرحلة عابرة في حياتك، لأن الحمل ليس مرضا بل هو مجرد تغيرات هرمونية وفزيولوجية تحدث لكل النساء في هذا الوقت، غير أنه من الممكن مزاولة بعض التمارين الرياضية الطفيفة، لذلك ضعي يديك فوق رأسك واستنشقي الهواء جيدا، بعدها قومي بزفير مع تمديد اليدين على طول الجسد، إذ يمكنك القيام بالأمر إما واقفة أو ممددة.

 

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق