طبيب مغربي يفتتح أول عيادة مجانية لعلاج الفقراء واللاجئين

n-TBYBMGHRBY-large570

حصل الدكتور زهير الهنا أمس الأربعاء على ترخيص جديد لافتتاح عيادة جديدة ستحمل اسمه بعد خمسة أشهر من إغلاق عيادته الأولى من قبل وزارة الصحة. وستمكن هذه العيادة المغاربة في وضعية صعبة وكذا السوريين والمهاجرين الأفارقة من الاستشفاء بدون مقابل.

و قد علق الدكتور الهنا في تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أعلن من خلالها أن المجلس الاقليمي لرابطة الطب بالدار البيضاء، منحه رخصة افتتاح عيادة في حي فرح السلام بمنطقة الألفة، مؤكدا أن زوبعة الجدل التي تلت افتتاح عيادته المجانية جعلته يتخذ قرار الابتعاد عن الأضواء، ومواصلة عمله القائم على إجراء عمليات جراحية، والتنقل لتدريب المولدات وأطباء الأمراض النسائية في سوريا، إضافة إلى تدريب المولدات المغربيات العاملات في ظروف صعبة.

وأضاف الدكتور في ذات التدوينة، أن من أهم الدروس التي تلقاها من خلال إغلاق عيادته المجانية الأولى، هو أن التشبث والإصرار على الوصول للهدف ينتهي دائما بنتائج جيدة، موجها نصيحته للأطباء الشباب بمزاولة عملهم بنبل، والحرص على استخدام طرق مبتكرة وقليلة التكلفة، والعمل على الاهتمام بالمرضى.

يذكر أن الدكتور الهنا، يعتبر أول طبيب مغربي سافر إلى غزة لمساعدة ضحايا العدوان الإسرائيلي، وفيما بعد لعلاج ضحايا الحرب السورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *