كيف تعلمين أن شريكك يغار أم لا؟

الغيرة

يمكن أن يترك سوء المعاملة العاطفية بين الزوجين آثارا نفسية خطيرة ودائمة، لا سيما وأنه عادة ما يكون من الصعب جدا الهروب من العلاقات المضطربة دفعة واحدة. إذا كنت في حيرة، ولا يمكن تحديد ما إذا كان شريك حياتك يريد تدمير ك عاطفيا، إليك علامات من شأنها أن تساعدك علىمعرفة ذلك!

_تقلبات مزاجية متكررة: تبدأ المسألة بشكل مفاجئ،إذ يبدأ شريكك بالصراخ في وجهك لأنك فعلت شيئا لا يناسبه، هذه التقلبات المزاجية المفاجئة والمتكررة هي علامة على كونه شخصية غير متوازنة، و أنه يسعى لتفريغ الإحباط الذي يحسه على شخص آخر، فمثل هذه العلاقات التي تتأرجح بين لحظات من الحنان والغضب ثم طلب العفو، من غير المحتمل أن تستمر في المستقبل، لذلك اتخذا قراركما ولا تضيعا وقتكما أكثر!
_الفراغ: يحاول شريكك أن يحد من علاقاتك الخاصة، كالتواصل مع الأصدقاء والأسرة، يجب أن تكوني مرنة في الموضوع، أن تجعليه يعلم أن مكانته عندك لا يمكن أن يأخذها أحد تحت أي ظرف من الظروف.
_الغيرة: العدو اللذوذ لكل العلاقات، إذاكان شريكك يشعر بالغيرة من عائلتك وأصدقائك، وأيضا من أحلامك، وطموحاتك والأهداف التي تحاولين تحقيقها في حياتك، وهو غاضب لمجرد وجود فكرة أنك لا تعتمدين عليه كليا،
فاعلمي أنها الغيرة وحاولي أن تكوني أكثر ذكاء منه لتحتويه وتستمري في حياتك الأسرية بسلام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *