طريقة تنظيف المنطقة الحساسة بعد العلاقة الزوجية

330019_0[1]

330019_0[1]

تختلف طريقة تنظيف المنطقة الحساسة بعد العلاقة الزوجية، بحسب رغبة المرأة في الحمل، فإذا أرادت ان تحمل، فبعد الجماع يجب ان يكون التشطيف خارجياً فقط، ويستحسن ان يكون بعد عدة ساعات من العلاقة الحميمية، ويكون بالماء فقط، أو بالماء والصابون مع الحرص على عدم وصوله الى داخل المهبل، حيث أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن التشطيف داخل المهبل بواسطة الدش المهبلي يعرض مستخدمته لنقل الجراثيم إلى داخل الحوض، حيث تتعرض المرأة للإلتهابات الداخلية، والتي قد تؤثر سلبيا على الخصوبة.

أما في حالة عدم الرغبة في حدوث حمل، فالتنظيف بعد العلاقة يجب ان يكون بالتشطيف داخل المهبل وخارجه، ويستحسن ان يكون التشطيف بمطهر طبي، وتفادي إستخدام الدش المهبلي أثناء التشطيف الداخلي، والإستعاضة عنه بالغسول النسائي، الذي لا يسبب أية آثار جانبية.

ومن الأخطاء الشائعة الإعتقاد بوجوب تنظيف المهبل بعد الجماع مباشرة، ظناً بأن السائل المنوي يؤدي الى حدوث إلتهابات أو عفونة داخل المهبل، ولا مانع من توجيه تيار بسيط من الماء المنساب بهدوء إلى مدخل المهبل، وذلك بدون إدخال الأصابع أو أجهزة التشطيف.

تعليق واحد

أترك تعليقا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *