طفلي عنيد.. كيف أتصرف؟

k,

أضحى العناد لدى الأطفال من بين أكثر المشكلات المعقدة التي يصعب على الآباء التعامل معها والسيطرة عليها، فالبعض يقول أن أسباب العناد مشاكل نفسية والبعض الآخر يقول أنها مرتبطة بمنهجية تربية الأطفال. إذا كان طفلك عنيد ولا تعرفين كيف تتعاملين معه؛ إليك هذه النصائح:

_ إبتعدي عن أسلوب الضرب في التأديب.

_ لا ترفعي صوتك أمامه..وعامليه بلين لأنه طفل لا يستوعب معضم التصرفات التي يقوم بها.

_ ركزي على الإيجابيات، وامدحيه أمام الجميع عندما يقوم بتصرف جيد لكي يشعر أنه محبوب.

_ لا تنفذي كل ما يطلبه منك.. افرضي شخصيتك كأم، لكي لا تنفلت من يدك زمام الأمور.

_  خصصي وقتا تقضينه مع طفلك للتحدث معه وللإستماع إليه.

_ شاركيه أفكارك وآرائك الخاصة لتحقيق التفاهم بينكما.

_  تجنبي القسوة الزائدة أو التدليل الزائد لأنهما يجعلان طفلك عنيدا جدا.

_ تجنبي صيغة الأمر في التعامل مع طفلك، فبدلا من أن تقولي له “لقد حان وقت الأكل” اسأليه “هل أنت جائع أو متى تريد أن تأكل”.

_ لا تقارني طفلك بالأطفال الآخرين لأن هذا يسبب له الإحراج ويجعله مصر أكثر على العناد.

_ تجنبي مناقشة زوجك أمام طفلك لأن الأطفال يتأثرون كثيرا بتصرفات آبائهم.

_ لا تكوني  عنيدة معه بل استمعي لما يقوله وشجعيه.

إذا لاحظت أن طفلك لم يتوقف عن العناد رغم تطبيقك لهذه النصائح، وعناده تحول إلى إضطراب سلوكي.. عليك استشارة طبيب نفساني.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *