طفل 3 سنوات حركي وانفعالي ..إليك طرق التعامل معه

طفل 3 سنوات حركي وانفعالي ..إليك طرق التعامل معه

يتمنى الآباء عموما أن يبقى أطفالهم صغارا، يقومون بالتنقل هنا وهناك، وهي الأمنية الوحيدة التي يلتقي من خلالها الآباء عبر مختلف بقاع العالم، لكن مع ذلك فإنها تبقى أيضا من بين الأماني التي لا يمكن بأي حال من الاحوال حدوثها، لأن الأطفال الصغار بطبيعة الحال سيصبحون في يوم من الأيام نساء ورجال المستقبل.

يمضي عمرالطفل بسرعة كبيرة، لكن الفرق الأبرز فيها هو سن 3 سنوات، لأنه بدءا من هذا العمر يبدأ في تكوين شخصيته ويتعلم كيفية إيصال أحاسيسه عن طريق الرفض  والصراخ في أحيان كثيرة، مما يجعل الأمر صعبا سواء على الآباء أو الأطفال.

يتميز الطفل أيضا في هذه السن بالحركة والاكتشاف، إذ أنه يبدأ في استعمال حواسه خاصة اليدين والرجلين، وهي المرحلة التي يجب على الآباء أن يكونوا يقظين من خلالها، لأن الطفل هنا يبدأ في التعلم والاندماج مع محيطه بطرق جديدة.

يعبر الطفل في هذه المرحلة عن نفسه، مما يطور لديه الملكة الفكرية، لذلك فهو يصاب بالهستيريا والغضب عندما لا نستطيع التواصل معه، وبالتالي يبدأ في استعمال كل قدراته من أجل يوصل لنا رسالته، لذلك يجب على الآباء أن يعوا جيدا أن أبنائهم في هذه المرحلة لا زالوا قابلين للتعلم لكن بلطف، وعليهم ألا يصفوهم بعديمي الأخلاق في هذه المرحلة بالضبط، بل من الواجب عليهم أن يوجهوهم أكثر فهم بحاجة لذلك.

من كتاب-j éléve mon enfant- بتصرف.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق