عدسة مصور تلتقط صورة لظل غريب خلف مسجد الشيخ زايد الكبير.. ومصورها يكشف السر!

gallery-preview (2)


انتشرت في الآونة الأخيرة صور عديدة التقطها هواة بالتصوير وفوجئوا فيما بعد بوجود ظل شبح أو أقدام جندي أو شبح فتاة ميتة في نهر، ويثبت خبراء التصوير أن الصور لم تخضع لأي تعديل عبر أي برنامج صور.

اليوم نفاجأ بصورة جديدة تثير الشك والحيرة عند مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين تبادلوا الصورة بدهشة.

إذ قام المصور الاماراتي سليمان الشحي بالتقاط صورة جميلة لمسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، وظهر في الصورة ظل شخص كبير في السماء خلف المنارة في يسار الصورة.

وأكد الشحي أن الصورة لم تخضع لأي تعديل، عندما قام بنشر الصورة على حسابه الشخصي في الانستغرام وعلق عليها بدهشة وطلب من متابعيه أن يأكدوا له رؤيتهم للظل الذي يراه.

اختلفت الآراء بين متابعيه، البعض أرجعوا سبب الظل الغريب الى ظل القبة أو المنارة، واعتقد آخرون أن الظل ناتج عن رطوبة في عدسة الكاميرا، أما أحد متابعي المصور وجد ظلاَ آخراً في الصورة، وكثيرون لم يهتموا لذلك الظل اذ سحرهم جمال الصورة.

ولكن سرعان ما كشف المصور سليمان الشحي سر تلك الصورة التي التقطها بأنامله المحترفة ونشر على حسابه الشخصي الصورة مجدداً بالأبيض والأسود وكشف أنه كان معتمداً في التصوير على تقنية الSlow Shutter وفي لحظة التصوير كان هنالك بالفعل شخص واقف أثناء التصوير وبعدها تحرك خارج نطاق الصورة وفي هذه الحالة تلتقط الكاميرا خيال الأجسام المتحركة.

وبالطبع كانت رسالة الشحي من هذه الخدعة الطريفة، هي توعية الجمهور على واقع الصور المفبركة أو الخادعة، فقال لهم: “لا تصدقوا كل ما ترونه من صور اذ أن عالم التصوير ممكن أن يحول الواقع الى غرائب مدهشة”.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

تعليق واحد

أترك تعليقا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *