علبة مرطبات غيرت حياة فتاة كانت مصابة بمرض خطير

jr

تعاني الفتاة الصغيرة “ناجينا”من مرض نادر يجعل بشرتها جافة وضعيفة، ولأن والديها لا يملكان المال اللازم لعلاجها فقد تدهورت حالتها خاصة وأنهم كانوا يعيشون في منطقة قروية معزولة.

1

أخبر أحد الأشخاص بعض المسعفين بحالة “نانجينا” التي كانت لا تقوى على الحركة أو الكلام، فقرروا على عجل نقلها إلى المستشفى لرعايتها، لأن المرض الذي أصابها ويدعى “مرض السماك الجلدي” لا يمكن الشفاء منه بالمرة إلا أن الجلد يجب أن يظل رطبا باستمرار حتى لا يجف أكثر.

2

استوجب علاجها من الأطباء مجموعة كبيرة من المرطبات، كالفازلين مع وجوب استحمامها كل يوم حتى يتم ترطيب جسدها والتقليل من مضاعفات المرض، ساعدها هذا العلاج ولو بمواد بسيطة على استرجاع ابتسامتها، كما أنها بدأت تأخذ حصصا في الترويض الطبي حتى تستعيد قدرتها على الحركة وبالتالي الاستمرار في دراستها والاعتماد على نفسها.

3

تبلغ “نانجينا” اليوم من العمر 13 سنة ولا زالت تتابع دراستها في أحد المدارس الخاصة بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، تتمتع بحيوية عالية وابتسامتها لا تفارق وجهها، كما أنها لا زالت مستمرة على العلاج على أمل أن تتحسن حالتها بشكل أفضل.

4

v

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *