عملية تجميل فاشلة تشوه وجه نجمة تلفزيونية بوسنية ‏

201504241228196

201504241228196استضاف برنامج تلفزيوني نجمة تلفزيونية بوسنية قالت بأن وجهها تشوه بسبب عملية تجميل ‏فاشلة خضعت لها في إحدى عيادات التجميل المشهورة في سراييفو. ‏

قالت ليليا زفيزديك (35 عاماً) بأن وجهها أصيب بالتشوه الشديد بعد أن خضعت إلى جراحة ‏تجميلية في عيادة كارابيغ في العاصمة البوسنية سراييفو. وأضافت بأنها خضعت للعملية لكي ‏تصبح أجمل ولكن خلال أيام قليلة تحول وجهها إلى وجه “وحش” على حد تعبيرها. ‏

انقلب السحر على الساحر
وذكرت مقدمة البرامج الغاضبة بأنها ستقاضي عيادة التجميل التي خضعت فيها إلى تلك العملية ‏الفاشلة. وصرحت لوسائل الإعلام بأنها أرادات أن تخضع لعملية تجميل لتصبح أكثر جمالاً، ‏ليس فقط من أجلها ولكن من أجل زوجها وجمهورها. إلا أن السحر انقلب على الساحر ولم ‏تحصل على النتيجة المرجوة، بل تشوه وجهها بشكل مثير للشفقة. ‏

إدعاءات مضادة
ولاحظت السيدة زفيزديك التغيير في وجهها بعد العملية التجميلية مباشرة عندما قررت الذهاب في ‏إجازة للنقاهة. وعندما عادت إلى منزلها كان وجهها قد تشوه تماماً. إلا أن الجرّاحة فرح كارابيغ ‏التي قامت عيادتها بالعملية ادعت بأن النجمة التلفزيونية استخدمت عقاراً مضاداً للحساسية بعد ‏أن تعرضت للدغة نحلة أثناء إجازتها، وهذا ما سبب التشوه في وجهها. وعززت كارابيغ ‏مزاعمها بأن لديها إثباتات طبية على ما تقول ستقدمها إلى المحكمة. ‏

تعاطف كبير‎
وعبر معجبو النجمة التلفزيونية عن غضبهم وحزنهم الشديد لما حل بها بعد أن نشرت ‏صورها في وسائل الإعلام المحلية. وطالبوا بمقاضاة المسؤولين عن هذا الخطأ الشنيع. بحسب ‏صحيفة الدايلي ميل البريطانية. ‏

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *