فازت بالميدالية الذهبية في الأولمبياد..لكن بكاءها لم يكن لهذا السبب!

فازت بالميدالية الذهبية في الأولمبياد..لكن بكاءها لم يكن لهذا السبب!

مباشرة بعد فوز أستراليا بالميدالية الذهبية في لعبة الروكبي، وهذا كان مفاجأة شيء غريب آخر قد حدث، لأن هناك مفاجأة أخرى كانت بإنتظار الحاضرين.

وإنتهى حفل توزيع الميداليات قامت المتطوعة البرازيلية مارجوري إينيا، بالنزول إلى الملعب من أجل مقابلة صديقتها لاعبة الروكبي، إيصادورا سيريللو.

وبدأت لاعبة الروكبي الحاصلة على الميدالية بالبكاء، عندما إستوعبت الأمر، وشاهدت مدى الحب الكبير الذي يربط بينها وبين صديقتها إينيا، فهي لم تتوقع منها ذلك التصرف.

ونزلت من على منصة التتويج ورافقت صديقتها أمام الجميع، لتقبل طلبها أمام الكاميرات والصحفيين، الذين لم يفوتوا اللقطة الأغرب في أولمبياد هذه السنة.

11

Picture 1 of 4

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق