فتاة تلتقط 200 صور سيلفي يوميا.. ثم تحذفها لأنها “قبيحة” !

فتاة تلتقط 200 صور سيلفي يوميا.. ثم تحذفها لأنها “قبيحة” !
منذ أسبوع واحد

“ألانا” فتاة في العشرين من عمرها، تلتقط أحيانا 200 صورة سيلفي في اليوم، ثم تقوم بحذفها جميعها لاعتقادها أنها قبيحة. ورغم تأكيد الجميع لها بأنها جميلة إلا أنها لم تقتنع بآرائهم.

ويرجع سبب ذلك لمعاناة “ألانا” من هوس اضطراب التشوه الجسمي، حيث يعاني واحد من كل خمسين شخص من هذا الاضطراب، والذي يظهر للمريض عيوبا بجسمه رغم عدم وجودها أحيانا، أو تكون غير ملحوظة.

وتقول “ألانا” لقناة “بي بي سي”: “أعتقد أنه من القسوة أن يرى الآخرون وجهي هذا”. وتضيف: “أرى جلدي تغطيه البقع والحفر، وأرى أنفي معوجا وكبيرا وبارزا للغاية، كما أن عيني صغيرتان جدا.”

وبعد محاولات كثيرة لعلاج “ألانا” عند مجموعة من الأطباء النفسيين، تحسنت حالة “ألانا” بالمقارنة على ما كانت عليه، وسمحت لمصفف الشعر وخبيرة المكياج بتزيينها، لقيامها بجلسة تصوير فوتوغرافي لصالح شبكة “بي بي سي”، تحت عنوان “لا أحد مثالي”، للعمل على نشر الوعي بهذا الاضطراب، ومساعدة الآخرين في التعرف على أعراضه.

o-photo-570-1

تقول ألانا في نهاية التصوير: “في نهاية جلسات التصوير شعرت بسعادة غامرة لقدرتي على تحقيق ما كنت أظنه مستحيلا”. وسمحت لوالدتها بوضع تلك إحدى الصور في غرفة المعيشة.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق