فيديو مؤثر – يطلب يد خطيبته المصابة بالسرطان بعد آخر جلسة من العلاج الكيميائي

1434523708.658693.original

طلب لوكاس دونوفريو (24 عاماًَ) يد صديقته تامارا بروزو (21 عاماً) في غرفة المستشفى التي كانت تتعالج فيها بعد انتهائها من آخر جلسة من العلاج الكيميائي التي كانت تخضع له منذ أشهر.

وكانت تامارا قد دخلت إلى المستشفى قبل عيد الحب بيوم واحد وبطريقة فجائية وتمّ تشخيص مرضها ليلة عيد مولدها في 24 شباط (فبراير) 2015 فعلمت أنّها مصابة بسرطان في الجهاز اللمفاوي.

رافق لوكاس تامارا خلال مرضها وفي كلّ الجلسات الكيميائية التي خضعت إليها وقرّر أن يتقدّم بطلب يدها عندما تنتهي الجلسات.

وقال لوكاس في حديث نقله موقع “بازفيد” الأميركي: “أردت أن يكون ذلك رمزاً للانتهاء من مرحلة المرض والبدء بمرحلة جديدة من حياتنا”.

وتعاون الممرضين والممرضات مع لوكاس لمفاجأة تامارا عند دخولها إلى غرفتها بعد انتهائها من الجلسة الكيميائية الأخيرة ومساعدته بطلب يدها.

وحمل لوكاس بيده باقة من 100 وردة وطبع 60 صورة لتامارا وعلقها في غرفتها، كما أضاء 100 شمعة غير قابلة للإنطفاء بالإضافة إلى 60 بالوناً للإحتفال بهذه اللحظة المهمّة في حياتهما.

وبدا التأثّر واضحاً على تامارا بعد أن ركع لوكاس لطلب يدها وقدّم لها خاتم الخطوبة، فقابلته بـ”نعم”.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *