قتلت ابنها بالسم لتزويد مدونتها على الانترنت بالأخبار

قتلت ابنها بالسم لتزويد مدونتها على الانترنت بالأخبار
منذ سنتين

LaceySpearsتواجه أم أمريكية اتهامات بتسميم ابنها حتى الموت, بغرض تزويد مدونتها على الانترنت بالأخبار حول ابنها المريض ذي الخمسة أعوام.

(ليسي.س) البالغة من العمر 26 عاما ً و المنحدرة من ديكاتور ( ألاباما ) , و القاطنة حاليا في نيويورك , وجهت إليها تهم بالقتل غير المتعمد. الشرطة قالت إن جرعة الصوديوم التي قدمتها لابنها كان حيلة لجذب الانتباه.

ليسي كانت تواظب على تزويد قراء مدونتها بالمعلومات حول الحالة الصحية لابنها المريض ( التهابات الأذن, ارتفاع درجة حرارة الجسم , اضطرابات الهضم) عبر مواقع التواصل الاجتماعي, بما في ذلك زياراتها المتعددة للمستشفيات.

خلال الفحوصات المتتالية لاحظ الأطباء أن ابن المتهمة، يعاني من ارتفاع نسبة الصوديوم في جسمه. المدعي العام قال الثلاثاء الماضي, إن ليسي قامت بتزويد ابنها بجرعات من الصوديوم, عبر الأنبوب الموصول بمعدته, كلما غادر الطاقم الطبي غرفة ابنها المريض.

إحدى جارات المتهمة قالت للشرطة, إن ليسي طلبت منها المساعدة يوم وفاة الطفل, بجرعة زائدة من الصوديوم, حيث طلبت منها إخفاء كيس من السوائل, و الذي اكتشفت الشرطة لاحقا ً أنه يضم كميات كبيرة من الصوديوم.

ليسي قامت بنسج سلسلة من الأكاذيب على الانترنت, حسب وسائل الإعلام. ذلك أنها سبق و كتبت أن والد ابنها ليس زوجها المتوفي في حادث سيارة, بل هو شخص آخر يدعى (كريس. ه), و الذي أكد لاحقا ً خلال التحقيقيات أنها راسلته لتبرر ما كتبت, قائلة إنها مجرد قصة كاذبة ألفتها لتنشرها في مدونتها.

ردا ً على هذه الاتهامات, صرحت (ليسي .س) أن الصوديوم الموجود في جسم ابنها هو الملح الذي تستخدمه في الطعام, و أن ابنها يلعب أحيانا بهذه المواد و قد يكون المسؤول عما حصل له.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق