قرأوا لهم آيات من الإنجيل على أنها من القرآن.. شاهد ما حدث

maxresdefault

إليكِ ٠ هافينغتون بوست عربي

ماهي آراؤكم في هذه التعاليم الدينية؟ “وإن رفضتم فرائضي وكرهت أنفسكم أحكامي فما عملتم كل وصاياي بل نكثتم ميثاقي. فتأكلون لحم بنيكم ولحم بناتكم تأكلون […] لست آذن للمرأة ان تعلّم ولا تتسلط على الرجل بل تكون في سكوت.”

بعد هجمات باريس الشهر الماضي، بدأ حسابات غربية تتداول آيات من القرآن الكريم بدعوى أنها تبرر العنف.

شابان من هولندا أخذا هذه الفكرة وبدأوا بإجراء تجربة حول استعداد الناس لتعميم وجهات نظرهم عن الإسلام، دون أن ينتقدوا اعتقاداتهم الخاصة.

اشترى الشابان نسخة من الكتاب المقدس ووضعوا عليه غلافاً بحيث يبدو وكأنه المصحف، ثم نزلوا إلى الشارع وقرأوا مقاطع منه للناس. مقاطع مثل: “وإذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعل كلاهما رجساً، إنهما يقتلان دمهما عليهما”.

سألوا الناس عن آرائهم المبدئية، فأجاب الناس بعبارات مثل:

“كيف يمكن لأحد أن يصدق هذا؟ هذا لا يصدق بالنسبة لي”.

“العالم يتغير وأعتقد أن عليهم التلاؤم معه”.

“إن كنت تربيت مع هذا الكتاب وعلى أفكار من هذا النوع، فإن هذا سيؤثر على طريقة تفكيرك”.

“بالنسبة لي، يبدو هذا وكأنهم يحاولون قمعك وإجبارك على اعتناق ما يؤمنون به”.

سألوا الناس عن الاختلافات الكبرى بين الكتاب المقدس والقرآن، فأجاب الناس أنه حسب الآيات التي قُرئت، فإن القرآن أكثر عدوانية بكثير.
ثم أتت المفاجأة… كان الشابان يقرآن من الكتاب المقدس.

شعر الناس حقاً بالصدمة تجاه ردود أفعالهم، وردوا بعبارات من قبيل: “بالطبع سمعتُ حكايات الكتاب المقدس حين كنت صغيرة، وذهبت إلى مدرسة مسيحية، لكن لم تكن لدي أدنى فكرة أن هذه الأشياء موجودة في الكتاب المقدس”.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *