قصة صادمة! هكذا تحول شكلها بسبب التفاح يوميا

cette-fille-a-vecu-8-mois-en-mangeant-3-pommes-par-jour-voici-comment-elle-est-devenue-5-ans-plus-tard

من منا لم تحلم يوما بجسد العارضات، وهج بشرتهن، وقدرتهن على ارتداء كل شيء دون عقد. الهوس بهذا قد يصل لدى البعض إلى تعذيب الذات، بل والاقتراب من الموت.

هي قصة فيكتوار ماكون دوكسير، شابة فرنسية في ربيعها 18. خرجت يوما مع والدتها للتسوق، فتغيرت حياتها.

regime1

إلتقت فيكتوار بأحد أشهر المختصين في وكالات عرض الأزياء، بأعجب بطولها وقوامها، وقرر ضمها إلى وكالة “إيليت”. تحكي فيكتوار أنها عندما وجدت نفسها في ذلك العالم، أصبحت مهووسة بفقدان الوزن، رغم أنه لا أحد طلب منها ذلك. فقررت الاكتفاء ب3 تفاحات يوميا مع المياه الغازية، وذلك طيلة 8 أشهر. عاشت في تلك الفترة الأضواء والبؤس في آن واحد. حيث أصبح قياسها بين 32 و34، وأصبحت مطلوبة من أشهر دور الأزياء العالمية، كما كانت من بين 20 عارضة أزياء الأكثر طلبا.

regime2

تضيف فيكتوار في كتاب أسمته “لا نحافة بعد اليوم- يوميات عارضة سابقة”، كيف أنها كانت تفقد الوعي، ودخلت في اكتئاب بسبب سوء المعاملة التي كانت تتعرض لها العارضات، حيث يجبرن على تقيء كل ما يتناولنه. اعترفت أيضا العارضة الضحية، أن المصورين كانوا يقومون بتعديل صورها لزيادة حجم خدودها أو سيقانها، نظرا لشبهها بهيكل عظمي متحرك. كل هذا دفع بالشابة لمحاولة الانتحار، قبل أن تقرر التوقف عن كل شيء والابتعاد عن ذلك العالم. اليوم عادت لها الحياة، أصبح قياس خصرها 38 وتحلم بالعمل في المسرح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *