قصة مؤثرة.. أهملت ابنتها فانتقمت منها السجينات بهذه الطريقة!

capture

بدأت حكاية السيدة “كاثرين” بعلاقة متينة مع صديقها “فيليب”. وبعد أشهر من علاقتهما اكتشفت “كاترين” أنها حامل وأن صديقها يخونها، فقررت الابتعاد لتعيد حساباتها.

حملت “كاثرين” ابنتها معها وهربت من بيت صديقها دون وجهة معلومة، عانت فيها الكثير ورزقت بابنتها “جان سميث”، التي ولدت في منتصف يوليوز 2012، في ظروف قاسية جدا لا يستطيع حتى الكبار تحملها، فقد كانت والدتها مدمنة على المخدرات وتحاول بشتى الطرق التخلي عن ذلك من أجل ابنتها التي كانت لا تقوى على الأكل ولا تجد الرعاية الكافية.

وقررت السلطات أخذ الطفلة من والدتها لسوء معاملتها، لتسترجعها بعد عدة أشهر حيث استقرت مع صديق جديد في منزله، كان هذا الشخص يمارس كل أنواع العنف على الفتاة دون رحمة، ففي أحد الأيام سمع الجيران صوت صراخ الطفلة المسكينة التي كانت تتألم من شدة الضرب الذي تتعرض له، عند قدوم الشرطة وجدوا الطفلة قد توفيت وذلك بسبب حريق اندلع بالمنزل.

وقضت المحكمة بعقوبة سجنية مؤبدة للأم مدة 24 سنة، فيما أصدر حكم على صديقها بثلاث سنوات ونصف سجنا، كما حرمت “كاثرين” من معرفة مكان قبر ابنتها، إلى أن توفيت في السجن بعد طعنها بسكين من قبل سجينتين.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *