كاتبة مغربية تتوج بجائزة “كتارا للرواية العربية” لسنة 2016

441

أعلن أول أمس الأربعاء بالعاصمة القطرية الدوحة، عن أسماء الفائزين بجائزة “كتارا للرواية العربية” في دورتها الثانية. وأقيم حفل التتويج في الحي الثقافي “كتارا”، حيث نال خلاله 10 روائيين و5 باحثين جوائزهم، في فئات توزعت بين الرواية المنشورة وغير المنشورة، والنقد والبحث الأدبي.

في فئة الروايات المنشورة، التي تبلغ قيمة الجائزة فيها 60 ألف دولار لكل روائي، فاز كل من: الياس خوري عن روايته “أولاد الغيتو.. اسمي آدم”، وإبراهيم نصرالله عن “أرواح كليمنجارو”، وإيمان حميدان عن “خمسون غراما من الجنّة”، ويحيى يخلف عن “راكب الريح”، وناصر عراق عن “الأزبكية”.

وعن فئة الدراسات الأدبية في البحث والنقد الروائي، والتي تبلغ قيمة الجائزة فيها 15 ألف دولار لكل باحث، فاز كل من: إبراهيم الحجري، والمغربي حسن المودن، وحسام سفان، والمغربية زهور كرام، ومحمد بو عزة.

هذه الجائزة الأخيرة تقول عنها الفائزة المغربية زهور كرام، إن “فوزها يُعد تتويجًا للنقد المغربي والعربي بصوت المرأة العربية، وهو حاصل تحصيل عن المناخ الفكري والثقافي الذي يعرفه المغرب”. وأضافت الناقدة في معرض حديثها مع “بواية الأهرام” قائلة: “إننا نتحدث عربيًا عن النقد وأزمة التفكير خاصة مع المرحلة الملتبسة سياسيًا التي يعرفها العالم العربي ولهذا عندما نجعل النقد جائزة فإننا ندعو للتفكير في التفكير والإنشغال بالتفكير. ولا يستقيم التخييل الروائي والكتابة الروائية في غياب الوعي بنقدها أي التفكير فيها”.

تعد زهور كرام من الروائيات والباحثين في مجال الدراسات الأدبية، وتشتغل كأستاذة بجامعة محمد الخامس بالرباط. إضافة إلى عضويتها في مجموعة من المحافل والمراكز العلمية. كما أن أبحاثها تتركز حول الأدب النسائي إلى جانب إصداراتها القصصية والروائية والدراسات الادبية المتنوعة.

يذكر أن جائزة “كتارا للرواية العربية” تم إحداثها سنة 2014، وبلغ عدد المتنافسين فيها لسنة 2016 ما يفوق ألف مشارك، توزعوا على 234 رواية منشورة طبعت عام 2015، و732 رواية غير منشورة، إضافة إلى 38 دراسة أدبية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *