كل ما عليك معرفته حول المشيمة

كل ما عليك معرفته حول المشيمة
منذ 7 شهور

تعتبر المشيمة أهم عضو لنمو الجنين داخل رحم الأم. فهي تقدم له الأكسجين اللازم لعيشه، والتغذية التي يحتاجها. كما أنها تضمن كل التبادلات التي تجري بين الأم والجنين، بدون أن يختلط دمهما.

تبدأ المشيمة في التشكل أياما قليلة بعد تلقيح البويضة بالحيوان المنوي، وذلك بالاستعانة بخلايا البويضة نفسها، حيث تبدأ في تشكيل مكانها والتوسع، إلى أن تجد لها مكانا مناسبا داخل الرحم، ومن ثمة فإنها تبدأ في النشاط عبر الأنسجة والخلايا.

تشبه المشيمة أسطوانة من 20 سم، ويبلغ وزنها 500غ. وخلال فحوصات الصدى التي تقوم بها الحامل، يحرص الطبيب على فحص المشيمة للتأكد من مكانها، تشكلها، نموها وعملها. ويتغير مكان المشيمة من عنق الرحم في بداية الحمل إلى عمقه أو وسطه. فهي تغير مكانها مع تطور مراحل الحمل.

تعتبر المشيمة مصنعا للهرمونات، حيث تفرز الهرمون المسؤول عن إعلان الحمل، تلك الخاصة بتكوينها ليتواجد الجنين بداخلها، هرمون يضمن عملها الجيد، وعيش الجنين وتغذيته بكل ما يحتاج إليه.

من كتاب “9 mois, attendre un bébé” بتصرف.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق