كوبر فارما تعزز حضورها بإفريقيا عن طريق إحداث أول مصنع للأدوية بروندا.

كوبر فارما تعزز حضورها بإفريقيا عن طريق إحداث أول مصنع للأدوية بروندا.
منذ شهرين

سيصبح المصنع الذي سيتم إنشاؤه على مساحة 10.000 كلم مربع عمليا سنة 2019، حيث سيقوم بتصنيع مضادات بيتا-لاكتاماز بغية تحسين قدرة المواطنين على الحصول على أدوية ذات جودة عالية بأثمنة في المتناول.

وتشكل ديناميكية التعاون جنوب-جنوب التي يدعو لها صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله خارطة طريق انخرطت فيها بشكل كامل مختبرات كوبر فارما.

وفي يوم 19 أكتوبر، وفي إطار الجولة الملكية في بلدان شرق إفريقيا، وقعت كل من مختبرات كوبر فارما ومجلس التنمية الرواندية على مذكرة تفاهم بغية إنشاء أول مصنع للأدوية في رواندا يكون جاهزا للإنتاج في مطلع سنة 2019.

وتعتبر مذكرة التفاهم هاته الثانية من نوعها بالنسبة لكوبر فارما بعد المذكرة التي تم توقيعها في أبيدجان، وبذلك يكون أول مختبر مغربي في منطقة شرق إفريقيا قد عزز آليته الصناعية على المستوى القاري.

وستقوم كوبر فارما بإنشاء وحدة صناعية خاصة بمضادات بيتا-لاكتاماز على مساحة تبلغ 10.000 متر مربع، كما ستعمل في إطار وحدة ثانية على إنتاج أدوية لا تحتوي على البيتا-لاكتاماز، بشكل يتلاءم وحاجيات السوق المحلي ووفق ممارسات تصنيعية دولية جيدة، كما هو الحال بالنسبة للوحدات السبعة الأخرى للمجموعة والتي تتواجد في كل من المغرب، وإفريقيا، والشرق الأوسط.

ستواصل كوبر فارما، من خلال هذه الوحدة الصناعية الجديدة، القيام بمهمتها التي تتمثل في الرفع من قدرة جميع المرضى الأفارقة على الحصول على أدوية ذات جودة عالية بأثمنة مناسبة. كما تعتزم كوبر فارما أيضا تقاسم المعرفة التي تمتلكها في مجال الإنتاج ومراقبة الجودة، والمساهمة في تكوين الكفاءات المحلية وكذا مهنيي الصحة في المنطقة.

يأتي مشروع مصنع كوبر فارما برواندا كخطوة تتماشى والسياسة الرواندية لتطوير الإنتاج المحلي وتنمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة، كما سيسمح لكوبر فارما بالولوج إلى الأسواق الستة المتواجدة بالبلدان المكونة لمجموعة شرق إفريقيا (CAE) .

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق