كيفية حساب وقت الإباضة أو التبويض بسهولة سيدتي

حساب-وقت-الإباضة-أو-التبويض-

تسأل الكثير من السيدات كيف يمكنني حساب وقت الإباضة أو وقت التبويض ؟ إليك الأجابة يحدث التبويض في نقطة معينة من دورة المرأة الحيضية عند تحرير البويضة الناضجة من المبيض، حيث يحصل انتقالها عبر قناة فالوب، ويكون هناك فرصة لتصبح ملقحة إذا التقت بالحيوان المنوي، حيث أن الحمل يمكن أن يحدث فقط أثناء التبويض، وتجد العديد من النساء أنه توقيت مفيد اذا كانت تخطط للحمل.

لا ينصح بحساب ايام التبويض كبديل لتحديد النسل، وذلك بسبب عدم التيقن من التنبؤ بقدرة الحيوانات المنوية بالبقاء على قيد الحياة، حيث انها يمكن ان تبقى  لمدة تصل إلى سبعة أيام في الجهاز التناسلي للأنثى . اذا كنت تخطيطين للحمل او تريدين تحديد النسل إليك مقالة اليوم

الطرق الصحيحة لحساب وقت الإباضة و التبويض :

أولاً : حساب وقت الإباضة و التبويض بطريقة التقويم

الخطوة 1 : تتبع دورة الطمث، وهذه الطريقة ليست الأكثر دقة، ولكنها خطوة مفيدة وسهلة اذا تم اتباعها بطريقة صحيحة، عليك في البداية شراء أو إنشاء تقويم لتبدئين بتتبع دورات الحيض الشهرية، ووضع دائرة حول اليوم الأول من دورتك الشهرية، وهو اليوم الذي تبدأ في الدورة الشهرية، وتتبع مدة الدورة والتي عادة ما يبلغ متوسط ايامها 28 يوما .

  • تسجيل عدد الأيام في كل دورة، بما في ذلك اليوم الذي تم بدء الدورة الشهرية فيه، واليوم الأخير من كل دورة هو اليوم قبل بدء الدورة الشهرية التالية.
  • عليك الحفاظ على تتبع الدورة الشهرية بهذه الطريقة لثمان إو اثني عشر دورة، وكلما زاد عدد الدورات  كانت النتائج أكثر دقة .

الخطوة 2 : بعد تسجيل على الأقل ثماني دورات، يمكنك تحويل البيانات إلى رسم بياني. اليوم الذي تم بدأ فيه الدورة الشهرية في عمود، وعدد الأيام في تلك الدورة في العمود الثاني .

  • بدلا من ذلك يمكنك استخدام حاسبة الانترنت للاباضة، حيث يتم التأكد من كافة المعلومات ويتم تضمينها في الحساب، ولكن قد يكون التنبؤ أقل فعالية .

الخطوة 3 : استخدام الرسم البياني للتنبؤ بفترة الخصوبة، ومن الصعب تحديد يوم الاباضة بالضبط فقط باستخدام التقويم، ولكن التقويم مفيد للتنبؤ بمجموعة من الأيام التي تكون فيها الخصوبة اعلى مستوى، والتي يمكن أن تختلف من امرأة الى الاخرى .

  • توقع اليوم للخصوبة يتم من خلال الرسم البياني للدورة، حيث يتم طرح ثمانية عشر من العدد الإجمالي لأقصر أيام دورة شهرية،على سبيل المثال، إذا استمرت اقصر دورة  26 يوما، فإن أول يوم للخصوبة سيكون اليوم 8 حيث ان (26-18 = 8) .
  • توقع اليوم الخصوبة من خلال أطول دورة في الرسم البياني، حيث يتم  طرح أحد عشر يوما من العدد الإجمالي لأيام الدورة، على سبيل المثال إذا استمرت اطول 31 يوما، فإن اليوم المحتمل للخصوبة هو اليوم ال20 من الدورة (31-11 = 20) .
  • اذا كانت دورتك منتظمة، فإن هذه الطريقة تكون أكثر فعالية .

ثانيا حساب وقت الإباضة و التبويض عن طريق مخاط عنق الرحم :

الخطوة 1 : مخاط عنق الرحم، وهي مادة واقية توجد على عنق الرحم، ويكون فيها تغيرات مختلفة خلال الدورة، حيث أن الجسم ينتج المزيد من المخاط في الوقت القريب من الإباضة للمساعدة في تسهيل تلقيح البويضة، وبمجرد التعرف على نمط الافرازات لديك، فإنه من الممكن استخدامه للتنبؤ باليوم الذي سوف يكون فيه الإباضة .

الخطوة 2 : لمعرفة نوع المخاط، عليك التحقق من مخاط عنق الرحم كل يوم بعد انتهاء الدورة الشهرية، وملاحظة التغييرات المتميزة التي تحدث على مدار دورتك، وتسجيل التغييرات على التقويم .

  • رسم الأيام بعد انتهاء الدورة الشهرية، أيام الجافة، وأيام بها المخاط لزج، وزلق، ورطب .  ملاحظة التغيرات في حيث اللون والرائحة بالإضافة إلى الملمس، وملاحظة إذا كان المخاط غامق او فاتح .
  • الحفاظ على تسجيل البيانات، وخصوصا في الأشهر القليلة الأولى عندما تكون لا تزال تتعود على هذه الطريقة .
  • الرضاعة الطبيعية، والالتهابات، وبعض الأدوية يمكن أن تؤثر على مخاط عنق الرحم، لذلك عليك التأكد من ملاحظة هذه العوامل أيضا .

الخطوة 3 : تفسير نمط المخاط لتحديد يوم الإباضة، حيث ان يوم التبويض عادة هو اليوم الذي يكون فيه مخاط عنق الرحم أكثر رطوبة وأكثر لزوجة، وفي الأيام التي تلي ذلك اليوم يكون عنق الرحم جاف مرة أخرى، والخصوبة تكون في أدنى مستوياتها .

ثالثاً حساب وقت الإباضة و التبويض بتتبع درجة حرارة المبيض والرحم :

الخطوة 1 : شراء مقياس درجة حرارة المهبل، حيث ان درجة حرارة الجسم ترتفع قليلا ايام التبويض وتبقى مرتفعة للفترة المتبقية من الدورة، وحتى الدورة الشهرية التالية، والتغير في درجة الحرارة يكون تدريجي من يوم ليوم وهو صغير جدا، وموازين الحرارة العادية لا توفر نتائج دقيقة، وموازين الحرارة المهبلية هي موازين حرارة رقمية متاحة في الصيدليات. تؤخذ قراءات أكثر دقة في المهبل، ولكن هناك أيضا موازين حرارة مصممة لاتخاذ قراءات عبر الفم.

الخطوة 2 : أخذ درجة الحرارة في نفس الوقت كل يوم، لأنه قد يتقلب طوال اليوم، ومن الناحية المثالية يتم القياس أول شيء في الصباح، وبعد خمس ساعات على الأقل من النوم وقبل النهوض من الفراش.

  • درجة حرارة جسم المرأة العادية هي  35.6-36.7ºCقبل الإباضة، و 36.1-37.2ºC بعد الإباضة، وإذا كنت تحصلين على نتائج خارج هذا النطاق بشكل كبير، فعليك مراجعة تعليمات مقياس الحرارة للتأكد من أنك تستخدمينه بشكل صحيح .

الخطوة 3 : تسجيل النتيجة اليومية على مخطط لدرجة الحرارة الذي يسمح لك بإنشاء رسم بياني، وتتبع التغيرات في درجات الحرارة مع مرور الوقت، ومراجعه نموذج الرسم البياني لمعاينة درجة حرارة المهبل على مدار ايام الدورة الشهرية .

الخطوة 4 : على مدى عدة أشهر، يتم ملاحظة اليوم الذي ترتفع فيه درجة الحرارة، ويكون على الأرجح هو يوم التبويض .

رابعاً حساب وقت الإباضة و التبويض  باختبار الإباضة :

الخطوة 1 : شراء اختبار التبويض الذي يباع في الصيدليات، حيث أن مجموعات اختبار التبويض تتم الكشف عن كمية الهرمون (LH) في البول، حيث انه يزيد قبل 1-2 يوم من الإباضة، وهو اختبار مماثل لاختبارات الحمل، فهو جهاز رقمي مع عصا يتم وضعها في البول.

الخطوة 2 : البول المركز جدا أو المخفف جدا لا يعطي نتائج صحيحة مع هذا الاختبار، و للحصول على أفضل النتائج، عليك تجنب الكافيين في يوم الاختبار، وتجنب الجفاف أو الإفراط في استهلاك المياه، والانتظار حتى تصبح مثانتك ممتلئة.

الخطوة 3 : وضع العصا في البول والانتظار حتى الحصول على خط جديد يظهر في نافذة العرض، وكلما كان الخط غامقا يكون دليل على فترة الاباضة ولكن اذا كان خفيفا فإنه لا يكون دليل على التبويض السليم .

  • اختبارات التبويض يمكن التنبؤ بدقتها من خلال مستوى LH في البول، ولكن الارتفاع الكبير في LH يكون خلال 24-48 ساعة، مما يتيح لك فترة قصيرة للكشف عليه.
  • بعض الاختبارات قد تعمل بشكل مختلف قليلا، لذا عليك التأكد من التعليمات، على سبيل المثال قد تحتاج إلى التبول في كوب وتقوم بعمل الاختبار بعد ذلك، أو قد يظهر رمز الخصوبة وجه مبتسم بدلا من خط وذلك على حسب الشركة المصنعة .

خامساً حساب وقت الإباضة و التبويض بالكشف عن العقم

الخطوة 1 : باستخدام اختبار درجة حرارة المهبل، أو مجموعة الإباضة، أو طريقة مخاط عنق الرحم، قد تجدين أنك لا تواجهين التغيرات المتوقعة المرتبطة بالتبويض مع الدورة الشهرية العادية، وحدوث ذلك لا يعني بالضرورة أنك عقيم.

الخطوة 2 : في هذه الحالة عليك زيارة الطبيب للقيام بالعديد من الاختبارات التي هي أكثر دقة من الطرق المنزلية، وهذه قد يشمل فحص الدم لقياس مستويات البروجسترون والهرمونات الأخرى، أو اختبارات للكشف عن وظيفة الغدة الدرقية أو مستويات هرمون البرولاكتين، واختبار الموجات فوق الصوتية يمكن أن يستخدم للكشف عن وجود تشوهات هيكلية في الجهاز التناسلي والتي يمكن أن تؤثر على الإباضة .

الخطوة 3 : ويمكن أيضا أن يكون الزوج مصاب بالعقم، حيث يتم التأكد من ذلك عن طريق اختبار دورة الحيوانات المنوية، والموجات فوق الصوتية للكشف عن وجود مشاكل محتملة في الجهاز التناسلي الذكري.

الخطوة 4 : إذا كان طبيب يشك بأنك عقيم بسبب عدم وجود الإباضة، فإنه يوصي بتناول  مجموعة متنوعة من الأدوية، ولا يتم افتراض أن عدم حدوث الحمل يكون بسبب عدم الإباضة دون تشخيص رسمي، حيث أن هناك العديد من الأسباب الأخرى الممكنة، حيث يجب على الطبيب فحص أنابيب فالوب، والمشاكل المتعلقة بالحيوانات المنوية، والرحم أو البويضة

نصائح حول حساب وقت الإباضة و التبويض :

  • يمكنك الحصول على تقدير تقريبي لوقت التبويض عن طريق العد الى الوراء أربعة عشر يوما من نهاية الدورة، ولكن هذا له احتمال من الخطأ اما بالزيادة أو بالنقصان ثلاثة أيام .
  • إذا كنت قد تتبعت وقت التبويض ولكن لم تنجح هذه المحاولات لتصبحين حاملا لمدة ستة أشهر أو أكثر، عليك مراجعة طبيب التوليد وأمراض النساء أو الغدد التناسلية لمزيد من التقييم، وخاصة إذا كان عمرك أكثر من 35

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *