كيف تتعاملين مع داء الأنوريكسيا أثناء الحمل؟

file_main_image_9075_1_manque_appetit_grossesse_9075_01_1500X1000_cache_1200x630

تعتبر الأنوريكسيا أو داء فقدان الشهية خللا فيزيولوجيا، يدفع بالجسم إلى رفض التغذية. عادة ما يظهر هذا الخلل في مرحلة المراهقة، وقد يكون عرضيا أو يبقى مع الجسم لفترة طويلة.

ويتسبب الحمل للمرأة التي تعاني من هذا المرض بالتوتر، والمفاجأة، كونها تكون مقتنعة أنها لن تحمل والمرض يؤثر على هرموناتها.

في مرحلة الحمل، تصبح مريضات داء فقدان الشهية مهووسات بمظهرهن، قد تقل لديهن أعراض المرض، كونهن يسمحن للجسم بالتغذية من أجل الحفاظ على الجنين. فطرة الأمومة هنا تكون مفيدة من أجل تحسين مزاج وصحة الحامل.

رغم هذه الفوائد، يجب بالضرورة الحديث مع الطبيب المتتبع للحالة عن خلل التغذية التي تعاني منه المرأة من أجل مواكبته طيلة فترة الحمل والرضاعة.

من كتاب “J’attends un enfant” بتصرف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *