كيف تتعاملين مع طفلك الذي يرفض الأكل؟

كيف تتعاملين مع طفلك الذي يرفض الأكل؟
منذ 6 شهور

قد يحدث أن يفقد طفلك رغبته في الأكل كالمعتاد، ويعاني من فقدان الشهية. لا داعي للتفكير في أن ذلك عرض لمرض خطير. شهية الطفل تختلف كما هو الحال بالنسبة للكبار. قد يحدث ذلك بين وجبة وأخرى، كما قد يحدث بين يوم وآخر. أيضا فإن الأذواق لدى الأطفال تختلف، وقد يصبح رافضا تماما لطعام كان يتناوله بحب من قبل، والعكس صحيح. هناك عامل آخر يجعل الطفل يفقد شهيته، وهو التعب، فالطفل في هذه الحالة يكون في حاجة للنوم أكثر منها إلى الأكل.

قد تتأثر شهية الطفل أيضا ببعض العوامل الأخرى مثل: ظهور الأسنان، الفطام، عودة الأم للعمل وذهابه  للحضانة.

عادة تنتظم شهية الطفل بعد تجاوزه سنته الأولى، ويبدأ ذوقه في التشكل، بشكل سيرافقه معظم حياته.

بعد سن 18 شهر، قد يصبح موعد تناول الطعام توترا كبيرا بالنسبة بالآباء والأطفال، هؤلاء الذين يعتمدون هذه الطريقة من أجل جس نبض المحيطين بهم، ومعرفة مدى تأثرهم وانصياعهم لهم، لذا لا يجب التوتر، بل التعامل بحكمة وصبر.

قد تحمل الأم نفسها مسؤولية رفض إبنها للطعام، قد تنهار أيضا، خصوصا إذا كان يتناول طعامه من يد المدرسة في الحضانة او المربية ويرفضه منها. إنها بعض ردود الفعل التي ينهجها الأطفال في هذا العمر من أجل فرض وجودهم وشخصيتهم.

من كتاب “J’élève mon enfant” بتصرف

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق