كيف تتعاملين مع طفلك الذي يفرض ذوقه؟

donner-gout-sciences-410

تظهر أول علامات التجمل والاهتمام بالذات لدى الأطفال، عموما عندما يدخلون المدرسة لأول مرة. ففي هذه المرحلة بالتحديد، يبدأ الطفل في التفاخر بجنسه، حيث نلاحظ ميول الفتاة للوردي الذي يظهر أنوثتها، فيما يتجه الذكور إلى القمصان التي تشبه تلك الخاصة بأبطالهم.

في جميع الحالات، لا تفرضي ذوقك على طفلك، اتركيه يختار ملابسه كما يشاء، وإذا لاحظت عدم تناسق في الألوان، حاولي مساعدته. انتبهي ألا تنفذي جميع طلباته، وإلا سيصعب التعامل معه فيما بعد.

دورك التربوي كأم يحتم عليك التفاوض لإيجاد حل وسط يرضيه ويرضيك.

ما يتعلق بالملابس ينطبق على تسريحات الشعر. فطفلك الذكر سيحاول تقليدات التسريحات التي يظهر بها أبطالهم أو لاعبيه المفضلين، وهو ما سيجعله يقف كثيرا أمام المرآة.. يجب أن تكوني سعيدة بذلك، فهو يحب نفسه ويهتم بها وهذا رائع.

أما بالنسبة للبنات، فغالبيتهن يفضل الشعر المنسدل في هذه الفترة. لكن بعض الأمهات يفرضن تسريحات معينة، ويقضين وقتا كبيرا في جلب الأكسسوارات الفولكلورية التي تجعل من بناتك شبيهات بدميتك المفضلة.. لا تطبقي ما تحلمين به في شعر طفلتك، فهي لا ذنب لها.

من كتاب “Elever mon enfant” بتصرف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *