كيف تحضري طفلك لاستقبال أخيه الجديد

كيف تحضري طفلك لاستقبال أخيه الجديد
منذ 8 شهور

غالبا ما تخلق ولادة طفل ثاني توترا في الأسرة، بسبب الطفل الأول ومشاعر الغيرة التي تنتابه، جراء الإهتمام الذي يحظى به الجنين، سواء خلال فترة الحمل أو بعد ولادته. مشاعر الغيرة هاته، من شأنها أن تؤثر على الطفل الأكبر، وتوتر علاقته بأخيه الأصغر.

بالإضافة إلى هذا فالطفل يطرح عددا من الأسئلة، بسبب مخيلته الواسعة، وصغر قدراته الفكرية لاستيعاب الأشياء.

إليك بعض النصائح لتحضير إبنك لاستقبال أخيه أو أخته:

1- طمئنيه قبل كل شيء، واشرحي له أن قدوم أخ سيغير بعض الأشياء، لكن لا تنسي أن تخبريه بأهميته كطفل كبير، وعن الذي لا يتغير. أخبريه أنه سيحتفظ بكل أشيائه التي يحبها بما فيها عاطفتك نحوه.

2- حاولي إشراكه في كل شيء، لكن لا تجعليه يرافقك للطبيب للكشف عن الجنين، أولا لعدم وضوح الصورة، ثانيا لأنه غير واعي بالشكل الكافي الذي يجعله يفهم الأمور. أشركيه في اختيار الاسم، اجعليه يلمس بطنك ويحدث أخيه القادم، وأخبريه كم سيحبا بعضهما. واجعليه يحس أنه هو الكبير وسيكون مسؤولا عليه.

3- اجعلي الفرق بين الإبن الأول والقادم سنتين على الأقل. لكن الدراسات تؤكد أنه كلما زاد الفرق إلى 3 أو 4 سنوات، كلما كان تقبل الطفل للوافد الجديد أسهل. وستكون فرصة لك لتحضير نفسك واسترجاع لياقتك وأنوثتك.

4- استعملي الصور في الشرح لابنه عن قدوم الطفل الجديد، أريه الأطفال في الشارع والمحلات والكتب. اشرحي له الولادة وأجيبي عن كل أسئلته، بالصور قدر المستطاع، لأنها تسهل عليه الفهم.

من كتاب “attendre un bébé 9 mois” بتصرف.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق