كيف تحمي طفلك أثناء اللعب؟

games

في ظل الطفرة التكنولوجية الحاصلة، لم يعد بإمكانك إبعاد طفلك عن التعلق بكل ما هو إليكتروني. لكن في المقابل، بإمكانك حمايته من بعض الأخطار التي من الممكن أن تؤثر عليها سلبيا، خصوصا إذا كان من هواة ألعاب الفيديو. فبعض الألعاب قد تأتي بتأثير سلبي سلوكيا ومعرفيا على الطفل، فيما أخرى قد تكون لها أضرار جسدية. لتفادي كل هذا، إليك هذه النصائح:

– راقبي محتوى الألعاب التي يلعبها طفلك، واحرصي على أن تكون ذات أبعاد تربوية ومعرفية ممتعة، وامنعي ألعاب الحروب والمصارعة لأنها تؤذي طفلك.

– أبعدي أجهزة الفيديو والحاسوب عن ابنك أثناء اللعب، واحرصي أن تكون الإضاءة كافية كي لا تتأذى أعينه.

– أبعدي طفلك عن الألعاب الاهتزازية لكي لا يؤثر ذلك على عضلاته فيما بعد. وافرضي عليه فترة راحة كل 15 أو 20 دقيقة، على ألا تتجاوز فترة اللعب ساعة واحدة، وليس بصفة يومية.

– عودي طفلك على القراءة، وامنحيه هدية كلما انتهى من كتاب أو قصة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *