كيف تحولين الغيرة من شيء سلبي إلى إيجابي في علاقتك الزوجية؟

كيف تحولين الغيرة من شيء سلبي إلى إيجابي في علاقتك الزوجية؟

الغيرة بين الزوجين لا تجعلهما يشعران بالأمان، رغم أنها تعتبر علامة من علامات الحب الزائد بينهما، حتى أنها في بعض الأحيان قد تصبح حالة مرضية يعيشها الزوجان، لذلك ينصح الأطباء النفسيون، المصابين بحالة الغيرة، أن يتوقفوا قليلا عن التفكير بطريقة سلبية ويحاولوا تغيير نظرتهم نحو الأفضل.

ويحاول الأطباء في هذه حالة، توجيه المصابين بالغيرة الزوجية إلى مجموعة من الأمور العملية والسهلة، التي تمكنهم من تغيير حياتهم نحو الأفضل وهي كالآتي:

– التغيير يأتي من الداخل: ينصح الأطباء الأزواج بمحاولة تقبل التغيير الذي يبدأ من أنفسهم، ثم نظرتهم للآخر وللمستقبل بثقة وإيجابية.

– طريقة الحديث: على الطرفان أن يبرزا لكل واحد منهما بطريقة ما درجة اهتمامه به، لأن ذلك يمنح الحياة الزوجية الطمأنينة والاستقرار.

– لا توجد مقارنة بين علاقة وأخرى: تتغير نظرة بعض الأشخاص للعلاقة الزوجية مع بداية تحمل المسؤولية، لذلك لا تقومي بمقارنات واهية قد تضيع سعادتك واستقرارك سواء بينك وبين الآخرين، أو بين بداية علاقتك وحالها الآن.

– ثقي بنفسك: لا تجعلي الخوف أبدا يسيطر عليك، بل حولي الأشياء السلبية في حياتك وفي مخيلتك إلى شيء إيجابي، غيري نظرتك لشريك حياتك، ستلاحظين الفرق وستتغلبين على مشكل الغيرة الذي يهدد حياتك العائلية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق