كيف تخون المرأة زوجها عبر الفايسبوك ؟

o-WOMEN-INTERNET-ADDICTION-facebook

بتطور التكنولوجيا تطورت وسائل وطرق التواصل، فالعديد من النساء أصبحن يرتبطن بشكل شبه مرضي بهواتفهن النقالة أو لوحاتهن الإلكترونية، من أجل البقاء أطول فترة ممكنة في تواصل مع أصدقائهن الوهميون في مواقع التواصل الإجتماعية، الشيء الذي ينعكس سلبا على علاقتهن مع أسرهن وأزواجهم.

وقد تتطور الأمور في بعض الأحيان إلى خيانات زوجية، قد تقع السيدات في شركها دون الإنتباه لها. إذ من المعروف أن هناك بعض الأشخاص هدفهم في التواصل عبر هذه المواقع هو التلاعب بعقول الآخرين، واللعب على أوتار أعصابهم وجرح عواطفهم عن طريق تأليف قصص غرامية كاذبة.

وهناك من يدعي أنه عزب ويود أن يرتبط بفتاة جميلة، عازبة أو متزوجة، أو مقبلة على الطلاق. وهناك من يدعي موت أحد والديه وأنه يشعر بفراغ عاطفي ووحيد، لكي يؤثر في نفسية الشخص المتواصل معه.. وغيرها من الحالات. وهنا تبدأ الخيانة حيث تستسلم السيدة لإغراءاته، فتقع في شركه دون أن تدرك أن ما تقوم به يعد خيانة في حق زوجها وأطفالها، معتقدة أنها مجرد صداقة وهمية مشروعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *