كيف تعتنين بالتوائم؟

arton1043

arton1043

يشعر الأهل بالفرح والبهجة عند ولادة أطفالهم بعد تسعة أشهرٍ من الانتظار، لكن سرعان ما ينتابهم القلق من ازدياد مسؤولياتهم. وفي حال كان توأماً، بالطبع تصبح المسؤولية أكبر والاهتمام بهما أصعب، لذا سنقدم لك بعض النصائح التي تمكنك من التعامل مع التوائم وإطعامهما بالطريقة المناسبة.

الرضاعة مهمة للتوائم بقدر ما هي مهمة للطفل الوحيد إذ إنها تقوي جسم الطفل وتعطيه القوة والمناعة. وحتى يكون أطفالك بصحة جيدة، من الأفضل إرضاعهم إلى أن يبدأوا بتناول طعام الكبار.

ولكن تختلف خيارات الأهل فيما يتعلق بالتوائم. فتفضل بعض الأمهات الرضاعة الطبيعية في حين يفضل البعض الآخر إعطاء الأولاد الحليب المخصص للأطفال بالإضافة إلى الرضاعة وخاصةً عند ولادة  توأمين أو أكثر.

يقول العلماء أن أفضل طريقة للتعامل مع التوائم هي بجعلهم يعتادون على روتين معين يكون مناسبأً لهم وللأهل على حدٍ سواء. لذا، قومي بتحديد نشاطاتك ونشاطات طفلك خلال النهار والوقت المخصص للنوم والطعام. وهكذا سيعتاد الطفل على ذلك ويتأقلم مع روتينه اليومي.

بالإضافة إلى ذلك، تختلف الطرق التي تتبعها الأمهات فيما يتعلق بإطعام أطفالهن. فتقوم بعض الأمهات بارضاع الأطفال أو إطعامهم في الوقت نفسه في حين يفضل البعض الأخر إطعامهم في أوقات مختلفة أو بحسب حاجتهم إلى الرضاعة أو شرب الحليب.

حتى يكون نمو أطفالك متوازناً، من الأفضل  أن تقومي بإطعام كل طفل على حدة في حال كان أحد الأطفال ضعيف الجسم ويحتاج إلى وقت أطول للرضاعة. وبهذه الطريقة، يحصل كلٌ منهم على الغذاء الكافي له.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *