كيف تعرفين أنك تعيشين حبا حقيقيا؟

couple-voici-comment-savoir-si-vous-avez-une-relation-saine

أظهرت دراستان نشرتهما صحيفة “سوشيال أند بيرسونال ريليشن شيب”، أن الزوجان أو الشريكان اللذان تربطهما علاقة صداقة، هم أكثر سعادة والتزاما ورضا جنسيا.

أشارت الدراسة الأولى التي أنجزتها جامعة بيردي (إنديانا) على 190 طالبا، كانوا مرتبطين عاطفيا لأكثر من 18 شهرا، والذين تمت مواكبتهم على مدار 4 أشهر، أن 27 في المائة منهم لم يعودوا مرتبطين بالشخص نفسه. وقد اكتشف الباحثون أن أولائك الذين لا يزالون في نفس العلاقة، تربطهم علاقة صداقة يعود لها الفضل في الاستمرارية، والسعادة وغيرهما.

أما الدراسة الثانية، فقد طلب الباحثون من 184 طالبا أن يعطوا نسبا للاهتمام الذي يولونه للصداقة، الجنس، الأمان، تحسين الذات والاهتمام بالشريك. وجاءت النتائج للتأكيد أن الصداقة هي أساس نجاح أي علاقة حب واستمرارها.

باختصار فالصداقة مفتاح الحب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *