كيف يمكن أن يؤثر الحمل على ثدييك؟

كيف يمكن أن يؤثر الحمل على ثدييك؟

يغير الحمل من جسم المرأة في بعض الحالات، كما الحال الذي يحدث في التغييرات على مستوى الثديين؛ إذ من الملاحظ أن بعض النساء يتضاعف حجم ثديها ثلاث مرات قبل عودتها لحجمها العادي، أو حتى أصغر في بعض الأحيان.

ما هي أثار الحمل على الثديين؟

– نزول الصدر: خلافا للاعتقاد الشائع، على كون الرضاعة الطبيعية هي المسؤول الأول على تمدد الثديين، فإن العكس هو الصحيح، أي أن هذه التغيرات تبدأ خلال فترة الحمل، لأن المرأة تكتسب وزنا زائدا خلال هذه الفترة فينتج عن ذلك تمدد لأربطة الثدي. لسوء الحظ فليس هناك حل جذري لهذه المسألة لأنها مرتبطة أكثر بالجينات الخاصة بك وكذا بالوزن الذي اكتسبته أثناء الحمل.

التشققات: الزيادة في حجم الثدي خلال فترة الحمل يسبب أيضا زيادة في تمدد الكولاجين والإيلاستين في الجلد، بالإضافة إلى أن الوراثة أيضا تؤثر على الثديين والتي لها علاقة بالتمدد، لذلك فكل ما عليك فعله هو استعمال الكريمات المرطبة الغنية  بفيتامين E، مثل الزبدة أو زبدة الكاكاو لتنعيم البشرة ومنع ظهور آثار التشققات فيما بعد.

تغير في الحجم: تلاحظين في بعض الأحيان عدم وجود التماثل في ثدييك بعد فترة الحمل والرضاعة، فالثدي المفضل عند الطفل يميل إلى التوسع بشكل طبيعي، كما الحلمة والذي يختفي بعد الفطام، ولكن إذا كان يزعجك الأمر، قومي فقط باستخدام حمالة صدر مع الحشو القابلة للإزالة، من أجل خلق توازن بينهما.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق