كيف يمكن للصائم أن يتأقلم مع درجة الحرارة؟

كيف يمكن للصائم أن يتأقلم مع درجة الحرارة؟
منذ 6 شهور

تزامن شهر رمضان المبارك مع فصل الصيف و ارتفاع كبير على درجات الحرارة، والمعروف أن فصل يتميز بساعات نهاره الطويلة لذالك يحتاج الصائم للقيام ببعض الاحتياطات التي تضمن سلامته، ويتطلب ذالك الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن.

إليك هذه النصائح لتتأقلمي مع درجة الحرارة و انت صائمة.

-وجبة السحور: يفقد الصائم الكثير من السوائل خلال ساعات النهار، وتعد وجبة السحور مهمة جدا لصحة الصائم، لذا يجب السعي للحصول على حاجة الجسم من السوائل من الإفطار حتى أذان الفجر.

ويجب الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة في وجبة السحور مثل؛ التمر والخضار والفاكهة، لأن هذه الأطعمة تساعد على تأخير الإحساس بالجوع خلال ساعات النهار.

– وجبة الإفطار: نذكر هنا أن المعدة لم تستقبل الطعام والشراب لمدة طويلة جدا، لذا يحتاج الصائم إلى البدء بتناول الطعام تدريجيا، حيث يمكن تناول حبات من التمر والقليل من الماء لتهيئة المعدة لاستقبال الطعام، وللحفاظ على توازن الوجبة الغذائية يجب تجنب الأطعمة المقلية قدر الإمكان، كون هذه الأطعمة تشعر بالشبع بشكل مؤقت ومن ثم عودة الجسم للشعور بالجوع مرة أخرى بعد فترة قصيرة.

– الحفاظ على حرارة الجسم: يجب الحرص خلال فترة الصيام على ارتداء الملابس القطنية الخفيفة، وذلك لمنح الجسم القدرة على التنفس بسهولة، ومن الضروري الابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة قدر الإمكان. حيث إن التعرض لأشعة الشمس يفقد الجسم الكثير من السوائل التي لن يكون بالإمكان تعويضها على الفور، الأمر الذي قد يكون له عدد من المضاعفات الصحية السلبية على الصائم.

– شرب الماء: يفقد الجسم خلال النهار الكثير من السوائل المخزنة داخله، وتزداد كمية السوائل التي يخسرها الجسم في الأيام الحارة، الأمر الذي يدعو لضرورة الحصول على حاجة الجسم من السوائل وخصوصا الماء. إذ يجب شرب ثمانية أكواب ماء خلال الفترة الممتدة من الإفطار حتى السحور، علما بأن الحصول على حاجة الجسم من السوائل سيسهل الصيام في اليوم التالي.

– ممارسة الرياضة: يجب أن يستمر الصائم بممارسة بعض التمارين الرياضية خلال هذا الشهر الفضيل  للحفاظ على صحته، وفي حال وجد مشقة بهذا يمكن الاكتفاء بممارسة المشي يوميا لمدة 20 دقيقة، حيث إن هذا الأمر سيحافظ على نشاط الصائم الحركي ويجنبه الشعور بالخمول والكسل الذي يعاني منه البعض.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق