لاحظت الأم أن ضحكة طفلتها غريبة. عندما شاهدها الطبيب، أصيب بالذعر.

لاحظت الأم أن ضحكة طفلتها غريبة. عندما شاهدها الطبيب، أصيب بالذعر.
منذ 9 شهور

بيسلي طفلة عمرها ثلاثة أشهر، هي مصدر فرح واعتزاز لأبويها كاريسا ومات هاتفيلد من ولاية أوهايو في الولايات المتحدة. لكن، مع أنه ليس هناك ما هو أجمل من ابتسامة طفل من دون أسنان، فقد كان أهل بيسلي يقلقان في كل مرة كان يسمعان فيها ضحكة ابنتهما. تقول أمها ” لاحظنا أن عينها اليسرى لا تغمض بشكل كامل عندما كانت تبكي وأن زاوية فمها، من نفس الجهة، كانت تبقى جامدة عندما كانت تضحك “.

اتصل الوالدان القلقان بطبيب قرر أن يجري صورة سكانر للطفلة الرضيعة. وأكدت النتائج خشية الأهل : كان هناك ورم على مستوى الصدغ الأيسر، بالضبط بجانب دماغ بيسلي. وصرحت كاريسا ” ليس هناك في الحياة أسوأ من الاعتقاد أن طفلكم مصاب بمرض خطير وأنه يمكن أن يموت “.

اصطحب الأهل بيسلي إلى مستشفى الأطفال في وسط المدينة ليستخرج الجراحون خزعة. لكن عندما عاد الجراح مع النتائج، هز رأسه مشككاً وحاول أن يشرح للأهل ما وجده… لا شيء ! ما اعتقدوا أنه ورم قد اختفى ولا أحد يعرف لماذا.

افترض الأطباء أن هناك خطأ في صورة الدماغ الشعاعية الأولى للطفلة. ولكن مستشفى الأطفال يؤكد أن من أخذ هذه الصورة هو أفضل اختصاصي أشعة في المستشفى. وأعلن الناطق باسم المستشفى ” أن الأطباء كانوا يخشون وجود شيء خطير مثل ورم حميد، لكن عندما بلغ الجراحون مكان الورم المفترض، لم يجدوا شيئاً. وكانوا سعداء جداً بإبلاغ الخبر للأهل ”

أعلن الأب مات هاتفيلد ” إنها معجزة “. إنها أجمل هدية يمكن لهذه العائلة الصغيرة أن تتلقاها. إذا كانت هذه النهاية السعيدة لهذه المقالة من آي فراشة قد لامست أعماق قلبكم، شاركوها مع كل من تعرفون.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق