لالة مريم تتدخل لإنقاذ القاصرات

لالة مريم تتدخل لإنقاذ القاصرات
منذ 7 شهور

بعد الجدل الذي خلق التصويت على قانون تشغيل العمال في المنازل، والذي أجاز تشغيل الفتيات القاصرات في سن 16 سنة في البيوت، شرط موافقة الآباء وأولياء الأمور، دخل المرصد الوطني لحقوق الطفل، الذي تترأسه الأميرة لالة مريم على الخط، لإيقاف القانون.

وحسب عدد من المصادر الإعلامية، فإن المرصد بعث بمراسلة لرئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي، يطلب فيها “عدم التصويت على القانون.. ويؤكد أن الدولة هي الضامنة  والملتزمة بحماية حقوق الاطفال حسب الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل”.

ذات المصادر أكدت أن القانون سيعاد للجنة “القطاعات الاجتماعية” من أجل إعادة النظر فيه، ومناقشة مقترحات المرصد الوطني لحقوق الطفل التي ترفض رفضا تاما السماح بتشغيل الأطفال أقل من 18 سنة.

يذكر أن الأسبوع الماضي شهب احتاجا كبيرا من طرف عدد من الفعاليات المدنية والحقوقية والبرلمانية، على القانون 19.12 الذي تم التصويت عليه داخل لجنة “القطاعات الاجتماعية” داخل البرلمان، والذي ينص على “السماح بتشغيل الأطفال من 16 إلى 18 سنة في المنازل بموافقة الآباء والأولياء”.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق