للمرأة الحامل.. هذا ما يجب القيام به بعد 42 أسبوع من الحمل!

po

تتطلع المرأة الحامل بشوق لرؤية رضيعها وتبدأ بالعد العكسي من موعد حدوث الحمل في انتظار موعد الولادة، غير أن الأمر قد لا يكون بالدقة التي تظنها المرأة فمن الممكن أن تلد قبل أو بعد الموعد المحدد لها، مع العلم أن الأطباء يؤكدون أن نسبة 5% فقط من النساء من تكون ولادتهن في الوقت الذي تتوقعنه.

ينصح الأطباء النساء الحوامل بعدم تجاوز 42 أسبوعا من الحمل، وفي بعض الأحيان مراجعة الطبيب قبل هذا الموعد إذا أكد الطبيب المشرف على أن الجنين قد لا يتحمل وقتا أكثر في بطن أمه.

يقوم الأطباء بعدة إجراءات عند تأخر المرأة الحامل عن موعد ولادتها، وذلك حسب التقنيات المتوفرة، كفصل الأغشية، استعمال طرق ميكانيكية بواسطة مسبار لإخراج الجنين، هرمون الببتيد الذي يساعد على انزلاق الجنين وغيرها من الوسائل التي تعمل على مساعدة المرأة الحامل أثناء الوضع.

يولد الرضيع التأخر عن موعد الولادة المحدد بشكل مختلف عن الذين يولدون في موعدهم الطبيعي، حيث تحتوي بشرته على تجاعيد دون وجود أثر للدهون على جسده، غير أن هؤلاء الرضعلا يحتاجون إلى علاجات أو أية مراقبة طبية بعد الولادة يؤكد الأطباء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *