لماذا الحجاب في الإسلام ؟

hijab-islam-style-mode-ilayki

الحجاب ذلك الغطاء الذي ترتدينه أختي لیس الغرض منه التضییق علیك كما يحاول أن يقنعك به البعض أو أن يصفه بأنه من علامات التخلف والرجعیة والنظرة الدونیة للمرأة، فعندما فرض الحجاب في الإسلام كان ذلك من أجل حماية المرأة المسلمة في المقام الأول و لتوضیح ذلك أكثر إلیك ھذا المثال :

hijab-islam-style-mode hijab-islam-style-mode-ilayki

لو أن لديك جوھرة ثمینة للغاية ونادرة ماذا سوف تفعلین لحماية ھذه الجوھرة، أول شيء ھو أن تحجبیها عن الناس حتى لا يؤذيھا أحد، وھذا ما يفعله لك حجابك أختي، إنه لحمايتك فأنت الجوھرة الثمینة وتلك ھي نظرة الإسلام لك، فعندما فرض علیك الحجاب كان لغاية واحدة وھي حمايتك من أعین الناس.

فلا تلتفتي لاراء أعداء الإسلام الذين يصفون الحجاب أو أي مظھر من مظاھر الإسلام بالتخلف والرجعیة، فلا تنسي أن أجدادنا قد سادوا العالم باتباعھم تعالیم ديننا الحنیف وھذا ما يخشاه أعداء الإسلام فھم يريدون ان يقضوا علي أي مظھر من مظاھر الإسلام وكل ما يعف ويصون المرأة المسلمة لذلك ستجدين أن الحجاب ھو عدوھم الأول فكیف لا يستطیعون أن يروا جسدك إنھم يريدون أن تنتشر الفاحشة والعرى ھذا ھدفھم وله يسعون.

ممیزات الحجاب :

الحجاب يجبر الناس على احترامك وعلى غض بصرھم عنك، فھل تكرھین ذلك، بالطبع حديثنا ھنا عن الحجاب الشرعي الذي لا يصف جسد المرأة، فالحجاب ھو رمز الطھر والعفاف وھذا شيء يحبه الناس حتى أھل الفساد، فھم يكنون للمرأة المحجبة كل الاحترام والتقدير، لكن غیر المحجبة وإن كانت على خلق لكنھا تبعث برسالة خاطئة لضعاف الإيمان إنھا قد تكون سھلة وتتسبب فى أن يطمع فیھا الكثیر.

ھمسة في أذن من تخجل من الحجاب :

إعلمي أختي أنك لن تستطیعین إرضاء الناس جمیعا، فاجعلي ھمك فى ھذه الدنیا ھو إرضاء لله عز وجل، وتذكري قول الله تعالى في حديثه القدسي “يابن ادم سر فى طاعتي يطعك كل شىء” .

أختي أنت بارتدائك الحجاب تتمیزين عن غیرك فأنت تعلنین للناس أجمعین أنك تطیعین الله، ولا يحبطك قول الحاقدين والجاھلین فلا تخجلي أختي من طاعتك للله عز وجل، فإنما ما قالوا ذلك إلا لأنھم يعلمون أنك على حق وإنھم على باطل.

فلا تترددي وصلي واستغفري واعلمي أنك سوف تفوزي وتؤجري، فاتق الله و اصبري وكوني في صحبة الصالحات وأبشري فان الله لا يضیع أجر من أحسن عملا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *