لماذا قيدت هذه الأم ابنتها؟ شاهدي الصدمة

inline_resized_1024_58126a1e0470c_83572

قيدت امرأة انتها مستعينة بسلسلة حديدية “بكولا لام بور” كعقاب لتغيبها عن المدرسة. و أصرت المرأة علي تقييد ابنتها البالغة من العمر ثمان سنوات فقط في الشارع العام، وتركها هناك بمفردها مرتدية زي المدرسة وبجانبها على الأرض قنينة ماء!

inline_resized_1024_58126a0ea256d_83572

في الوقت الذي كانت الطفلة مقيدة في انتظار أمها، تمكن أحد الدراجين من رؤية الفتاة والهروع إلى مساعدتها. في دهشة منه علم من الفتاة أنها معاقبة وأن أمها ستأتي لإطلاق سراحها حالما تنتهي مدة العقاب. بعد مرور عشر دقائق قدمت الأم وأكدت للدراجين الذين حاولوا مساعدة الفتاة، أنها بالفعل قامت بتكبيل ابنتها عقابا لها على امتناعها من الذهاب إلى المدرسة، وبقدوم رجال الشرطة تم اصطحاب الأم وابنتها إلى مخفر الشرطة حيث وجهت للأم تهمة الإهمال وتعريض طفلة للخطر.

inline_resized_1024_58126a1e0470c_83572

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *