لماذا يصاب الرجال بالصداع بعد العلاقة الحميمة؟

لماذا يصاب الرجال بالصداع بعد العلاقة الحميمة؟

لماذا يصاب الرجال بالصداع بعد العلاقة الحميمة؟دائمًا ما تثار الكثير من التساؤلات حول العلاقات الحميمة، ويقع الزوجان ضحيةً للإشاعات والأخبار المغلوطة، ولعل مسألة الصداع الذي يصيب المرأة أثناء العلاقة الحميمة ويجعلها تمتنع عنها إحدى تلك الأسئلة، والتي كانت حتى وقت قريب تؤكد صحة هذه المعلومة، إلى أن قام خبراء من بريطانيا بتفنيد هذه الأسطورة، وذلك بالاعتماد على نتائج الاختبارات التي أجروها، والتي بينت أنّ الذكور يعانون من الصداع خلال أو بعد العلاقة الحميمة، بما يعادل 3 – 4 أضعاف مقارنة بالإناث.

ويسبب هذا الصداع والذي أطلق عليه اسم “صداع النشوة” في أحيان عديدة الامتناع عن ممارسة العملية الحميمة أو حتى قطعها بسببه، ويستمر عادةً بضع دقائق، وقد يستمر لـ 5-6 ساعات متتالية، ويصاب بهذا الصداع رجل واحد من بين 50 رجلًا، خاصةً الذين بلغوا الأربعين عامًا من العمر أو أكثر.

أما السبب الرئيس خلف هذا الصداع فهو تشنج الأوعية الدموية بسبب مستوى التوتر المرتفع أثناء العملية الحميمة. في حين برر أطباء من نيوزيلندا سبب الصداع عند النساء أنه يرجع إلى قرب الدورة الشهرية، أو عدم الرغبة بالعلاقة الحميمة في هذا الوقت، والرغبة الشديدة بالنوم. بحسب RT.

تجدر الإشارة إلى أنه وإن كانت العلاقة الحميمة تختلف من حيث التأثير السلبي على المرأة والرجل، إلا أنها تتشابه نتائجها الإيجابية لدى الطرفين، فممارسة الجماع يمكن أن يساعد في خفض الإجهاد وضغط الدم، كما أنه يعزز المناعة، ويحرق السعرات الحرارية، ويحسن صحة القلب.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *